شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 24 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 24 )

شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )
شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )

شرح وتفسير سورة  الاحقاف surah al ahqaf

(من الآية 15 إلى الآية 24 )
_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الأحقاف
_______________________________________________________________________

شرح الكلمات:

* ووصينا الإِنسان بوالديه: أي أمرناه أمراً مؤكداً بالإِيصاء.
* إحسانا: أي أن يُحسن بهما إحسانا وهو المعاملة بالحسنى.
* حملته أُمه كُرها ووضعته كرها: أي حملته أثناء حمله في بطنها على مشقة وولدته كذلك * على مشقة.
* وحمله وفصاله ثلاثون شهرا: أي مدة حمله في بطنها وفطامه من الرضاع ثلاثون شهرا.
* حتى إذا بلغ أشده: أي اكتمال قوته البدنّية العقلية وهي من الثلاث والثلاثين فما فوق.
* رب أوزعني أن أشكر نعمتك: أي ألهمني ووفقني أن أشكر نعمتك بصرفها فيما تحب.
* وأن أعمل صالحا ترضاه: أي وبأن أعمل صالحا ترضاه مني أي تتقبله عني.
* ونتجاوز عن سيئاتهم: أي فلا نؤاخذهم بها بل نغفرها.
* في أصحاب الجنة: أي في جملة أصحاب الجنة وعدادهم.
* وعد الصدق الذي كانوا يوعدون: أي في مثل قوله تعالى وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار الآية.


شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )
شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )
* والذي قال لوالديه: الذي *اسم موصول استعمل *استعمال *الجنس فدل على *متعدد *بدليل الخبر عنه وهو *أولئك الذين حق *عليهم القول.
* أفٍ لكما: أي *نتناً وقبحاً *لكما.
* أن أخرج: أي من *القبر حيا بعد *موتي.
* وقد خلت القرون: أي *مضت الأمم قبلي ولم *يخرج منها أحد من *قبره.
* وهما يستغيثان الله: أي *يطلبان الغوث برجوع و*لدهما إلى الإِيمان بعد *الإِلحاد و*الكفر.
* ويلك آمن: أي *يقولان له إن لم ترجع *ويلك أي هلاكك أي *هلكت آمن *بالبعث.
* إن وعد الله حق: وقد وعد *العباد بالرجوع إليه *ومحاسبتهم على *أعمالهم ومجازاتهم *بها.
* فيقول ما هذا إلا أساطير الأولين: أي ما *القول بوجود بعث للناس *أحياء بعد *الموت إلا *أكاذيب الأولين.
* أولئك الذين حق عليهم القول: أي وجب *عليهم القول *بالعذاب يوم *القيامة.
* في أمم قد خلت من قبلهم: أي في *جملة أمم قد *مضت من قبلهم من *الجن والإِنس.
* ولكل درجات مما عملوا: أي ولكل من *المؤمنين البارين، و*الكافرين الفاجرين *درجات *مما عملوا درجات *المؤمنين في الجنة *ودرجات الكفار في *النار.
* أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا: أي *يقال لهم أذهبتم *طيباتكم باشتغالكم *بملذاتكم في الدنيا.
* واستمتعتم بها: أي *تمتعتم بها في *الحياة الدنيا.
* فاليوم تجزون عذاب الهون: أي جزاؤكم عذاب الهوان.
* بما كنتم تستكبرون في الأرض: أي *تتكبرون في *الأرض.
* بغير الحق: أي إذ لا *حق لكم في الكبر و*الكبرياء لله، ولم *يأذن لكم *فيه.
* وبما كنتم تفسقون: أي *تخرجون عن *طاعة الله و*رسوله.

شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )
شرح وتفسير سورة الاحقاف surah al ahqaf (من الآية 15 إلى الآية 34 )
* واذكر أخا عاد: أي *نبي الله هودا عليه *السلام.
* إذ أنذر قومه بالأحقاف: أي *خوف قومه عذاب *الله بوادي *الأحقاف.
* وقد خلت النذر: أي *مضت *الرسل.
* من بين يديه ومن خلفه: أي من *قبله ومن بعده إلى *أُممهم.
* ألا تعبدوا إلا الله: أي *أنذروهم بأن لا يعبدوا إلا *الله.
* إني أخاف عليكم: أي إن *عبدتم غير *الله.
* عذاب يوم عظيم: أي هائل *بسبب شرككم بالله و*كفركم *برسالتي.
* أجئتنا لتأفكنا عن آلهتنا: أي *لتصرفنا عن *عبادتها.
* فأتنا بما تعدنا: أي من *العذاب على *عبادتها.
* إن كنت من الصادقين: أي في* أنه يأتينا قطعا كما *تقول.
* قال إنما العلم عند الله: أي علم مجيء العذاب ليس لي وإنما هو لله وحده.
* وأبلغكم ما أرسلت به إليكم: أي *وإنما أنا رسول *أبلغكم ما *أرسلني به ربي *إليكم.
* ولكني أراكم قوما تجهلون: أي *حظوظ أنفسكم وما *ينبغي لها من *الإِسعاد والكمال وإلاّ *كيف تستعجلون العذاب مطالبين به.
* فلما رأوه عارضا: أي *رأوا العذاب سحابا *يعرض في *الأفق.
* مستقبل أوديتهم: أي *متجها نحو أوديتهم *التي فيها *مزارعهم.
* قالوا هذا عارض ممطرنا: أي قالو *مشيرين إلى السَّحاب هذا *عارض *ممطرنا.
* بل هو ما استعجلتم به: أي *ليس هو بالعارض *الممطر بل العذاب* الذي *استعجلتموه.
_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الأحقاف
_______________________________________________________________________
من هدايات الآيات :

* وجوب *البر بالوالدين بطاعتهما في *المعروف والإِحسان *بهما بعد كف *الأذى *عنهما.
* الإِشارة إلى أن *مدة الحمل قد تكون *ستة أشهر فأكثر، وأن *الرضاع قد يكون *حولين *فأقل.
* جواز *التوسل بالتوبة إلى *الله والانقياد له *بالطاعة.
* فضيلة آل *أبي بكر الصديق على *غيرهم من سائر *الصحابة ما عدا آل *بيت رسول الله *صلى الله عليه *وسلم.
* بشارة *الصديق وأسرته *بالجنة، إذ آمنوا *كلهم وأسلموا *أجمعين وماتوا *على ذلك.

* حرمة *عقوق الوالدين وأنها من *الكبائر.
* بيان حنان *الوالدين وحبهما *لولدهما وبذل كل ما *يقدران عليه من *أجل *إسعاده *وهدايته.
* التحذير من *الانغماس في *الملاذ والشهوات *والاستمتاع.
* التحذير من *الكبر والفسق وأن *الكبر من أعمال *القلوب والفسق من أعمال *الجوارح.
* مدى فهم *السلف الصالح *لهذه *الآية { أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَـٰتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ ٱلدُّنْيَا وَٱسْتَمْتَعْتُمْ بِهَا }.

* بيان *سنة الله في الأمم في *إرسال الرسل *إليهم.
* وبيان *مهمة الرسل وهي *النذارة و*البلاغ.
* بيان *سفه وجهل الأمم التي *تطالب بالعذاب *وتستعجل به.
* بيان أن *عادا أهلكت بالريح *الدَّبور، وأن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم *نُصر بريح *الصبا كما في الحديث *الصحيح.
* بيان *سنة الله تعالى في *إهلاك المجرمين وهم الذين *يصرون على الشرك والمعاصي.
_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الأحقاف
_______________________________________________________________________
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

No comments