الأسباب والدوافع التي تؤدي لفسخ الخطبة - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

الأسباب والدوافع التي تؤدي لفسخ الخطبة

الأسباب والدوافع التي تؤدي لفسخ الخطبة

الأسباب والدوافع التي تؤدي لفسخ الخطبة
خطوبة

سوء الإختيار.


أن لا تقبلُ الفتاة بمَن لا يُناسبها في المستوى أو الدّين أو الخُلُق أو القيم، ثُمَّ يقرر الانفصال عنها، بعد أن يتبيَّن له عدم كفاءَته، مُتعَلِّلاً بعدم تأقلُم أهله مع أهلها، ومُتخذًا من ذلك ذريعة للتخلُّص من ذلك الزواج ، الذي تبين له صعوبة أو استحالة نجاحه.
ولهذا علي الفتاة التَحرِّي على مَن يُناسبها بالفعل في أغلب الجوانب وأهمها، كالدين والخلق والقيم الحميدة والمكانة الاجتماعية، وعلى قَدْرِ الاستطاعة، ولا نعني أن تتعنت وتتمَسَّك ببعض الصفات المُعلقة قَبول الزواج عليها.

التدخل المبالغ فيه من قبل الأهل.


منع تدخُّل الأهل سواء من قِبَل أهل المخطوبة أو أهل الخاطب لا بُدَّ أن تقلل مدة الخِطبة ، ويتم عقدُ النكاح ولو تَم تأجيل البناء فتستطيع الفتاة التعامُل مع خاطبها {زوجها} بشكل مُباشر لكونه زوجًا شرعيًّا لها، وتتجنب تدخُّل أهلها في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بالزواج، ومُتطلبات البيت، أو تجهيز حفل الزفاف أو كيفيَّة تأسيس المنزل، كل هذه الأمور بإمكانها أن تُناقشها مع زوجها دون طلب المساعدة من أهله أو أهلها، ويتمُّ الاتِّفاق عليها بينهما خاصة وإعلان النتائج للأهل على سبيل الإخبار.

سوء الظن والإختلاف الشاسع في الطباع .


قد يكون السبب هذا مُتوفرًا لدى الأهالي بشكل كبير  فإنْ كانت لهم من الطَّبائع والعادات ما يصعُب التكيُّف معها، فعلى المخطوبين هنا مُعالجة الأمر بحكمة وصبر، التوضيح لأهل أنَّ ما لهم من طباع ليس بالضرورة أن يكون لغيرهم وأن البشر مختلفون ومتباينون في مثل هذه الأمور، فهذا شديد الغَيْرة، وذلك معتدل وهذه سريعة الغضب وتلك هادئة، وقد ينشأ هنا من سوء الظَّنِّ وتفسير تصرفات الغير بشكل غير صحيح ما يزيد الطين بِلَّة ويزيد الأمور تعقيدًا. 
 
وقد تكون والدت المخطوبة تُقارن بين زمانها وزمان ابنتها، وهذا خطأ عظيمٌ وَجَب التنبُّهُ له، وعلى المخطوبة اخبارها  بأمر صديقتها مثلا ، والتي تزوجت بشكل مختلف تَمامًا عَمَّا كان الحال في الماضي، سواء في المهر أو كيفية تأسيس البيت أو ما على العروس فعله، وما على الشاب... وهكذا.

عدم الوضوح في بداية الخطبة ، وإرجاء الأشياء الأساسية إلى ما قبل الزواج.


في بعض البلدان تكون هناك أُساسيات يتَّفق عليها من حيث تقاسمُ المخطوبة بعض متطلبات الزواج مع زوجها ونحو ذلك، وفي بيئات أخرى يتحمل الشاب النفقات كافَّة، وفي أماكن أخرى لا يكون لدى أهلها أعراف وتقاليد مُحدَّدة، ويتم التعاوُن على حسب الاتِّفاق، وقد يترك الأهلُ أو يُرجئون الاتفاقَ على مثل هذه الأمور إلى ما قبل الزَّواج واقتراب موعد الزفاف فيظن كلُّ واحد أنَّ الطرف الآخر سيفعل كذا وهنا يَحدث التصادُم عند الاضطرار* إلى مناقشة مثل هذه الأمور وتكون النتيجة أن يقرر الجميعُ الانفصال.

ومن أجل هذا يكون من الأفضل الوضوح منذ البداية، والاتِّفاق على كلِّ أُمورِ الزواج، وتَحديد نقاط التعاون، وتعيين جميع المهام.

الطمع في مال المخطوبة.

الخاطب قد يطمع في مُساعدة زائدة من قبل العروس التي تعمل، ولها دخل خاص* بها وقد تغفل هي ذلك، في حين يستحيي الشاب أن يعرضَ وجهة نظره أو يفصح* عن رغبته، فإن لاحظتْ من ذلك شيئًا فلتنظر إلى المصالح والمفاسد ولترجح* الكِفَّة التي تراها مناسبة ولا مانعَ* من أن تقدم العروس المساعدة، وتتعاون مع الشاب قليلِ ذات اليد متى ما صَلَحَ دينُه وخُلُقُه ورأت فيه زَوجًا مناسبًا.

 طول مدة الخطبة.

 مدة الخطوبة الطويل تخمد نار الحب وأنصح بالتعجيل وإبداء الرَّغبة في التعاوُن وقَبول أقل التكاليف، حتى لا يحدث تصادُم مع الأهل وكثرة الاحتكاك ما تُولِّد مشاعر سلبية والاختلاف من طبيعة البشر .

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات