معاني الأسماء والكلمات

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah (من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )

شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah (من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )
شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah (من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )

شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah 

(من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )

________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الواقعة
________________________________________________________________________

شرح الكلمات:


* عُربا: الواحدة *عروب وهي *المتحببة إلى *زوجها الحسنة *التبعل.


* أترابا: أي *مستويات في *السن *الواحدة يقال لها *تِربٌ والجمع *أتراب.


* لأصحاب اليمين: وهم *الذين يؤخذ بهم في *عرصات *القيامة ذات *اليمين وهم أهل *الإِيمان في *الدنيا والعمل *الصالح فيها.


* ثلة من الأولين: أي من الأمم *السابقة.


* وثلة من الآخرين: أي من *أمة *محمد صلى *الله عليه *وسلم.

* وأصحاب الشمال: أي هم الذين *يؤخذ بهم ذات *الشمال في *الموقف يوم *القيامة وهم أهل *الشرك *والمعاصي في *الدنيا.

* في سموم: أي *ريح حارة تنفذ في *مسام *الجسد.


* وحميم: أي ماء *حار شديد *الحرارة.


* وظل من يحموم: أي *دخان شديد *السواد.


* لا بارد ولا كريم: أي لا *بارد كغيره من *الظلال ولا *كريم *حسن *المنظر.


* كانوا قبل ذلك : أي في الدنيا.


* مترفين: أي *منعمين لا ينهضون *بالتكاليف *الشرعية ولا يتعبون في *طاعة *الله ورسوله.


* يصرون على الحنث العظيم: أي *الذنب *العظيم وهو *الشرك.


* وكانوا يقولون أئذا متنا الآن: أي وكانوا *ينكرون البعث *الآخر.


* لمجموعون إلى ميقات يوم معلوم: أي لوقت يوم *معلوم وهو يوم *القيامة.

شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah (من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )
شرح وتفسير سورة الواقعة surah al waqiah (من الآية سبعة وثلاثون إلى الآية أربعة وستون )

* أيها الضالون المكذبون: أي *الضالون عن *طريق الهدى *المكذبون *بالبعث *والجزاء.


* من شجر من زقوم: أي من *أخبث *الشجر المرّ في غاية *الكراهة والبشاعة طعما *ولونا.


* فشاربون شرب الهيم: أي *شاربون شرب *الإِبل العطاش، إذ *الهيمان *العطشان والهيمى العطشى.


* هذا نزلهم يوم الدين: أي هذا ما *أعد لهم من قرى يوم *الجزاء *والحساب وهو *يوم القيامة.

* نحن خلقناكم: أي أوجدناكم من العدم.

* فلولا تصدقون: أي فهلا تصدقون بالبعث إذ القادر على الإِنشاء قادر على الإِعادة بعد الفناء والبلى.


* أفرأيتم ما تمنون: أي الذي تصبونه من المنى بالجماع في أرحام نسائكم.

* أآنتم تخلقونه: أي بشراً أم نحن الخالقون له بشراً.

* نحن قدرنا بينكم الموت: أي قضينا به عليكم وكتبناه عليكم وجعلنا لكل واحد أجلاً معيناً لا يتعداه ولا يتأخر منه بحال من الأحوال.


* وما نحن بمسبوقين: أي بعاجزين.


* على أن نبدل أمثالكم: أي ما أنتم عليه من الخلق والصور.


* وننشئكم فيما لا تعلمون: أي ونوجدكم في صور لا تعلمونها وهذا تهديد لهم بمسخهم وتحويلهم إلى أبشع حيوان وأقبحه.


* ولقد علمتم النشأة الأولى: أي ولقد علمتم خلقنا لكم كيف تم وكيف كان.


* أفلا تذكرون: فتعلمون أن الذي خلقكم أول مرة قادر على إعادة خلقكم مرة أخرى بعد موتكم وفنائكم.


* أفرأيتم ما تحرثون: أي من إثارة الأرض بالمحراث وإلقاء البذر فيها.


* أآنتم تزرعونه: أي تنبتونه.


* أم نحن الزارعون: أي نحن المنبتون له يقال زَرَعَه الله أي أنبته.

________________________________________________________________

________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الواقعة
________________________________________________________________________

من هدايات آيات سورة الواقعة:


* أصحاب الشمال *يدخل فيهم كل *كافر وجد على وجه الأرض فإنهم في *التقسيم ثلث *الناس وفي *الواقع هم *أضعاف أضعاف *السابقين وأصحاب *اليمين لأن أكثر الناس لا *يؤمنون.

* التنديد بالترف *والتنعم في هذه *الحياة الدنيا فإنه *يقود إلى ترك* التكاليف الشرعية *فيهلك صاحبه لذلك لا *لكون طعامه وافرا وشرابه *لذيذا.


* تقرير *عقيدة البعث *والجزاء بما لا *مزيد عليه من *العرض والوصف *لحال الناس.

* تقرير عقيدة البعث والجزاء.

* إقامة الأدلة والبراهين العديدة على صحة البعث وإمكانه عقلا.


* بيان منن الله تعالى على عباده في طعامهم وشرابهم.


* وجوب شكر الله تعالى على إفضاله وإنعامه.


* في النار التي توقدها عبرة، وعظة للمتقين.


* وجوب تسبيح الله وتنزيهه عما لا يليق بجلاله وكماله من العبث والشريك.

________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الواقعة
________________________________________________________________________

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

No comments