شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff

شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff
شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff


شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff


سورة الصف وهي من السور المدنية ، ومن المفصل ، وعدد آياتها اربعة عشر 14 ، وترتيبها في الثران الكريم واحد وستون61 ، في الجزء الثامن والعشرين 28 ، وهي ثالث السور المُسبِّحات التي تبدأ بتسبيح الله ،وقد نزلت من بعد سورة التغابن .

شرح الكلمات :

* سبح لله ما في السماوات وما في الأرض: أي نزه وقدس* بلسان القال والحال جميع ما في السماوات* وما في الأرض* من كائنات*.
* وهو العزيز الحكيم: أي العزيز الغالب* على أمره الحكيم* في تدبيره وصنعه*.

* لم تقولون ما لا تفعلون: أي لأي شيء تقولون* قد فعلنا كذا وكذا* وأنتم لم تفعلوا؟ والاستفهام *هنا للتوبيخ والتأنيب*.

* كبر مقتاً عند الله: أي عظم مقتا* والمقت*: أشد البغض والمقيت* والممقوت* المبغوض*.

* أن تقولوا ما لا تفعلون: أي قولكم* ما لا تفعلون يبغضه الله* أشد البغض*.

شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff,
شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff

* صفاً كأنهم بنيان مرصوص: أي صافين: ومرصوص* ملزق بعضه ببعض* لا فرجة فيه*.

* لم تؤذونني: أي إذ قالوا أنه آدر كذبا* فوبخهم عل كذبهم* وأذيتهم له*.

* وقد تعلمون أني رسول الله إليكم: أي أتؤذونني* والحال أنكم تعلمون* أني رسول الله* إليكم*.

* فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم: أي فلما عدلوا* عن الحق بإيذائهم* موسى* أزاغ الله قلوبهم* أي أمالها عن الهدى*.

* والله لا يهدي القوم الفاسقين: أي الذين فسقوا* وتوغلوا في الفسق* فما أصبحوا أهلاً للهداية*.

شرح, وتفسير, سورة الصف, surah As-Saff,
شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff

* يا بني إسرائيل:
أي أولاد يعقوب* الملقب بإسرائيل*، ولم يقل يا قوم* كما قال موسى لأنه* لم يكن منهم لأنه* ولد بلا أب*، وأمه صديقة*.

* مصدقاً لما بين يدي: أي قبلي* من التوراة*.

* يأتي من بعده اسمه أحمد: هو محمد رسول الله* صلى الله* عليه وسلم وأحمد* أحد أسمائه* الخمسة المذكوران* والماحي*، والعاقب والحاشر*.

* فلما جاءهم بالبينات: أي على صدق رسالته* بالمعجزات الباهرات*.

* قالوا هذا سحر مبين: أي قالوا* في المعجزات* إنها سحر*.
* ومن أظلم ممن افترى على الله الكذب: أي لا أحد أعظم ظلما* ممن يكذب على الله* فينسب إليه الولد والشريك*، والقول والحكم *وهو تعالى* بريء من ذلك*.
* وهو يدعى إلى الإِسلام: أي والحال* أن هذا الذي يفتري* الكذب على الله* يدعى إلى الإِسلام* الذي هو الاستسلام* والانقياد لحكم الله* وشرعه*.

* والله لا يهدي القوم الظالمين: أي من ظَلم ثم ظلم* وواصل الظلم* يصبح الظلم طبعاً له* فلا يصبح قابلاً للهداية* فيحرمها حسب سنة الله* تعالى في ذلك*.

* ليطفئوا نور الله بأفواههم: أي يريد المشركون* بكذبهم على الله* وتشويه الدعوة الإِسلامية*، ومحاربتهم لأهلها* يريدون إطفاء نور الله* القرآن وما يحويه* من نور وهداية* بأفواههم وهذا محال فإنّ إطفاء* نور الشمس أو القمر أيسر* من إطفاء نور لا يريد الله* إطفاءه*.

شرح, وتفسير, سورة, الصف, surah As-Saff,
شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff

* هو الذي أرسل رسوله بالهدى:
أي أرسل رسوله* محمداً صلى الله* عليه وسلم بالهدى أي بالهداية* البشرية*.

* ودين الحق: أي الإِسلام* إذ هو الدين الحق الثابت* بالوحي الصادق*.
* ليظهره على الدين كله: أي لينصره* على سائر الأديان* حتى لا يبقى إلا الإِسلام دينا*.

* ولو كره المشركون: أي ولو كره نصره* وظهوره على الأديان* المشركون الكافرون*.
* هل أدلكم على تجارة: أي أرشدكم* إلى تجارة رابحة*.
* تنجيكم من عذاب أليم: أي الربح فيها* هو نجاتكم* من عذاب مؤلم* يتوقع لكم*.

* تؤمنون بالله ورسوله: أي تصدقون بالله* ربّا وإلها* وبمحمد نبيا ورسولا لله تعالى*.

* وتجاهدون في سبيل الله: أي وتبذلون أموالكم* وأرواحكم جهادا* في سبيل الله تعالى*.

* ذلك خير لكم إن كنتم تعلمون: أي الدخول في هذه الصفقة* التجارية الرابحة* خير لكم من تركها حرصا* على بقائكم وبقاء أموالكم* مع أنه لا بقاء لشيء* في هذه الدار*.

* يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن: أي هذا هو الربح الصافي* مقابل ذلك الثمن الذاهب* الزائل الذي هو المال والنفس مع أن الكل لله* تعالى واهبكم أنفسكم وأموالكم*.

شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff,
شرح وتفسير سورة الصف surah As-Saff

* ذلك الفوز العظيم: أي النجاة* من عذاب النار الأليم ثم دخول* الجنة* والظفر بما فيها من النعيم* المقيم هو حقا* الفوز العظيم*.

* وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب: أي وعلاوة* أخرى تحبونها قطعا* إنها نصر من الله* لكم وليدنكم وفتح قريب للأمصار والمدن*، وما يتبع ذلك من رفعة* وسعادة وهناء.

* وبشر المؤمنين: أي وبشر يا رسولنا* المؤمنين الصادقين* بذاك الفوز وهذه العلاوة*.

* كونوا أنصار الله: أي لتنصروا دينه* ونبيه وأولياءه*.

* كما قال عيسى بن مريم : أي فكونوا أنتم أيها المؤمنون* مثل الحواريين*، والحواريون للحواريين* من أنصاري إلى الله* أصحاب عيسى* وهم أول من آمن به* وكانوا اثني عشر رجلا*.

* قال الحواريون نحن أنصار الله فآمنت طائفة من بني إسرائيل: أي بعيسى عليه السلام*، وقالوا إنه عبد الله* رفع إلى السماء*.

* وكفرت طائفة: أي من بني إسرائيل* فقالوا إنه ابن الله* رفعه إليه*.

* فأيدنا الذين آمنوا على عدوهم: فاقتتلت الطائفتان*: فنصرنا وقوينا* الذين آمنوا*.

* فأصبحوا ظاهرين: أي غالبين عالين*.

من هدايات سورة الصف :

* بيان غنى الله* تعالى عن خلقه وأنه سبح لله* ما في السماوات* وما في الأرض* وأن ما شرعه لعباده* من العبادات والشرائع* إنما هو لفائدتهم وصالح* أنفسهم يكملوا عليه* أرواحاً وأخلاقا* ويسعدوا به في الحياتين*.
* حرمة الكذب* وخلف الوعد* إذ قول القائل أفعل كذا ولم يفعل كذِب* وخلف وعدٍ*. ولذا كان قوله* من المقت الذي هو أشد البغض*، ومن مقته الله* فقد أبغضه أشدَّ البغض* وكيف يفلح من مقته الله*.

* فضيلة* الجهاد والوحدة* والاتفاق وحرمة* الخلاف والقتال* والصفوف ممزقة* حسياً أو معنوياً*.

* التحذير من مواصلة* الذنب بعد الذنب* فإنه يؤدى إلى الطبع* وحرمان الهداية*.

* بيان كفر اليهود* بعيسى عليه السلام* وازدادوا كفرا* بكفرهم بمحمد صلى الله* عليه وسلم*.

* بيان كفر النصارى* إذ رفضوا بشارة* عيسى وردوها عليه* ولم يؤمنوا بالمبشر به محمد صلى الله* عليه وسلم*.
* عظم جرم الكذب* على الله* وأنه من أفظع* أنواع الظلم*.
* حرمان الظلمة* المتوغلين في الظلم *من الهداية*.

* إيئاس المحاولين* إبطال الإِسلام* وانهاء وجوده* بأنهم لا يقدرون إذ الله* تعالى أراد إظهاره* فهو ظاهر منصور لا محالة*.

* تقرير نبّوة* محمد صلى الله* عليه وسلم*.
* فضل الجهاد* بالمال والنفس* وأنه أعظم تجارة رابحة*.
* تحقيق بشرى المؤمنين* التي أمر الله* رسوله* أن يبشرهم بها* فكان هذا برهانا* على صحة الإِسلام* وسلامة دعوته*.

* بيان استجابة المؤمنين* من أصحاب رسول الله* صلى الله* عليه وسلم لما طلب منهم من نصرة* رسول الله صلى الل*ه عليه وسلم ودينه* والمؤمنين معه*. وهي نصرة الله* تعالى المطلوبة*.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات