شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur ( من الآية 49 إلى الاية 58 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur ( من الآية 49 إلى الاية 58 )

💝💟💞💓💕💖💗💘 
شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )
شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )

📖شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur📖 

( من الآية 49 إلى الاية 58 )

_________________________________________________________________________

سورة النور، هي من السور المدنية ، وَمن المثاني ، وَعدَد آياتها  أربعة وستون 64، وترتيبها في القرآن الكريم أربعة وعشرون 24 ، من الجزء الثامن عشر 18 ، وقد نزلت من بعد سورة الحشر، وقد بدأت بافتراض السورة ¤ سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ¤ . وقد تحدثت السورة عن مواضيع حد الزنا وقذف المحصنات *وحادثة الإفك وغض* البصر والحجاب والاستئذان* .

شرح الكلمات:

* مذعنين: أي *مسرعين منقادين *مطيعين.
* في قلوبهم مرض: أي* كفر ونفاق* وشرك.
* أم ارتابوا: أي* بل شكوا في نبوة الرسول* صلى الله عليه *وسلم.
* أن يحيف الله عليهم ورسوله: أي* في الحكم فيظلموا* فيه.

* إنما كان قول المؤمنين: هو* قولهم سمعنا وأطعنا* أي سمعاً وطاعة.
* المفلحون: أي* الفائزون بالنجاة من* النار ودخول الجنة*.
* وأقسموا بالله جهد أيمانهم: أي* حلفوا بالله بالغين* غاية الجهد في* حلفهم.
* لئن أمرتهم: أي* بالخروج إلى الجهاد*.
* طاعة معروفة: أي* طاعة معروفة للنبي فيما* يأمركم وينهاكم خير من* إقسامكم بالله.

شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )
شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )

* فإن تولوا: أي* فإن تتولوا أي* تعرضوا عن الطاعة*.
* عليه ما حمل: أي* من إبلاغ الرسالة وبيانها بالقول والعمل*.
* وعليكم ما حملتم: أي* من وجوب قبول* الشرع والعمل به عقيدة وعبادة وحكما*.
* وإن تطيعوه تهتدوا: أي* وإن تطيعوا الرسول* في أمره ونهيه وإرشاده* تهتدوا إلى خيركم*.

* ليستخلفنهم: أي* يجعلهم خلفاء لغيرهم فيها بأن* يُدِيلَ لهم من أهلها فيسودون فيها ويحكمون*.
* وليمكنن لهم دينهم: أي* بأن يظهر الإِسلام على* سائر الأديان ويحفظه من الزوال*.

شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )
شرح وتفسير سورة النور Surah An-Nur  ( من الآية 49 إلى الاية 58 )

* وأقيموا الصلاة: أي* أدوها أداءاً كاملاً تاماً *مراعين فيها شروطها وأركانها وواجباتها* وسننها حتى تثمر الزكاة والطهر في نفوسكم*.
* وآتوا الزكاة: أي* المفروضة من المال* الصامت كالذهب والفضة والحرث* والناطق كالأنعام من إبل وبقر وغنم*.
* وأطيعوا الرسول: أي* محمدا صلى الله عليه* وسلم في أمره ونهيه والأخذ بإرشاده وتوجيهه*.

* لعلكم ترحمون: أي* رجاء أن يرحمكم* ربكم في دنياكم وآخرتكم فلا يعذبكم فيهما*.
* معجزين في الأرض: أي* معجزين الله تعالى بحيث* لا يدركهم ولا ينزل بهم* نقمته وعذابه*.
* ولبئس المصير: أي* النار إذ هي المأوى* الذي يأوون إليه ويصيرون إليه*.
* ليسأذنكم: أي* ليطلب الاذن منكم* في الدخول عليكم*.

* ملكت أيمانكم: من* عبيد وإماء*.
* لم يبلغوا الحلم منكم: أي* سن التكليف وهو وقت* الاحتلام خمسة عشر سنة فما فوق*.
* تضعون ثيابكم: أي* وقت القيلولة* للإِستراحة والنوم*.

* ثلاث عورات لكم: العورة *ما يتسحي من كشفه*، وهذه الأوقات الثلاثة* ينكشف فيها الإِنسان في* فراشه فكانت بذلك ثلاث عورات*.
* بعدهن: أي* بعد الأوقات* الثلاثة المذكورة*.
* طوافون عليكم: أي* للخدمة.
* بعضكم على بعض: أي* بعضكم طائف* على بعض*.
_________________________________________________________________________

📕من هدايات الآيات📕

*- فضل* طاعة الله ورسوله* وتقوى الله عز* وجل وأن أهلها* هم الفائزون* بالنجاة من النار ودخول* الجنان.
*- مشروعية* الإِقسام بالله تعالى* وحرمة الحلف* بغيره تعالى.
*- عدم* الثقة في المنافقين لخلوهم* من موجب الصدق* في القول والعمل* وهو الإِيمان.

*- طاعة* رسول الله موجبة* للهداية لما فيه* من سعادة الدارين* ومعصيته موجبة للضلال *والخسران.
*- صدق* وعد الله تعالى لأهل* الإِيمان وصالح* الأعمال من أصحاب* رسول الله صلى الله* عليه وسلم.
*- وجوب* الشكر على النعم *بعبادة الله تعالى* وحده بما شرع من* أنواع العبادات.

*- الوعيد* الشديد لمن أنعم* الله عليه بنعمة* أمن ورخاء *وسيادة وكرامة فكفر تلك النعم ولم *يشكرها فَعَّرضها *للزوال.
*- وجوب* إقام الصلاة وإيتاء *الزكاة وطاعة الرسول* صلى الله عليه *وسلم للحصول على رحمة* الله تعالى في الدنيا* والآخرة في الدنيا بالنصر والتمكين والأمن *والسيادة وفي الآخرة* بدخول الجنة.
*- تقرير* عجز الكافرين وأنهم *لن يفوتوا الله* تعالى مهما كانت* قوتهم وسينزل بهم نقمته *ويحل عليهم عذابه.

*- بيان* مصير أهل الكفر وأنه* النار والعياذ *بالله تعالى.
*- وجوب* تعليم الآباء والسادة* والأطفال والخدم* الإِستئذان عليهم في* الأوقات الثلاثة* المذكورة والمعبر *عنها بالعورات.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات