معاني الأسماء والكلمات

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 11 إلى الآية 24 )

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar

(من الآية 11 إلى الآية 24 )
_________________________________________________________________________________

شرح الكلمات:

* أُمرت: أي أمرني *ربّي عز *وجل.

* مخلصا له الدين: أي *مفردا إياه *بالعبادة.


* أول المسلمين: أي أول *من يسلم في هذه *الأمة فينقاد لله بعبادته *والإِخلاص   له فيها.


* عذاب يوم عظيم: أي *عذاب يوم القيامة.


* قل: أي يا *رسولنا للمشركين.


* الله أعبد: أي لا *أعبد معه *سواه.


* مخلصا له ديني: أي *مفردا إياه بطاعتي *وانقيادي.


* فاعبدوا ما شئتم: أي إن *أبيتم أيها المشركون *عبادة الله وحده فاعبدوا *ما   شئتم  من الأوثان فإِنكم *خاسرون.


* خسروا أنفسهم: أي *فحرموها الجنة وخلدوها في*النار.


* وأهليهم: أي الحور *العين اللائي كن لهم في *الجنة لو آمنوا واتقوا *بفعل   الطاعات وترك المنهيات.


* ظلل من النار: أي *دخان ولهب *وحر من فوقهم *ومن تحتهم.


* ذلك: أي *المذكور من عذاب *النار.


* يا عباد فاتقون: أي يا من أنا *خالقهم ورازقهم *ومالكهم وما *يملكون فلذلك اتقون   بالإِيمان *والتقوى.

* والذين اجتنبوا الطاغوت أن يعبدوها: أي *تركوا عبادة الأصنام* وغيرها مما يعبد   من دون الله.

* وأنابوا إلى الله: أي *بالإِيمان به *وعبادته وتوحيده *فيها.


* لهم البشرى: أي *بالجنة عند الموت *وفي القبر وعند *القيام من *القبور.

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar
* فيتبعون أحسنه: أي *أوفاه وأكمله *وأقربه إلى *مرضاة الله *تعالى.

* أولوا الألباب: أي *العقول السليمة.

* أفمن حق عليه كلمة العذاب: أي *وجب عليه العذاب *بقول الله تعالى *لأملأن   جهنم.


* أفأنت تنقذ من في النار: أي *تخلصه منها *وتخرجه من *عذابها.


* لكن الذين اتقوا ربهم: أي *خافوه فآمنوا به *وأطاعوه موحدين له *في ذلك.


* تجري من تحتها الأنهار: أي من *خلال قصورها *وأشجارها.


* وعد الله: أي *وعدهم الله تعالى *وعدا فهو منجزه *لهم.

* فسلكه ينابيع في الأرض: أي *أدخله في الأرض *فصار جاريا تحتها *ينبع منها   فكان بذلك ينابيع.

* مختلفا ألوانه: أي ما *بين أخضر وأبيض *وأحمر وأصفر *وأنواعه من بر وشعير وذرة.


* ثم يهيج فتراه مصفرا: أي ييبس فتراه أيها الرائي بعد الخضرة مصفرا.


* ثم يجعله حطاما: أي فتاتا متكسرا.


* إن في ذلك لذكرى: أي إن في ذلك المذكور من إنزال الماء إلى أن يكون حطاما تذكيرا.

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar
* أفمن شرح الله صدره للإِسلام: أي *فاهتدى به *كمن لم يشرح *الله صدره فلم   يهتد؟.

* فهو على نور من ربّه: أي *فهو يعيش في *حياته على نور من *ربّه وهو معرفة   الله وشرائعه.


* فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله: ويل *كلمة عذاب للقاسية *قلوبهم عن قبول   القرآن فلم تؤمن *به ولم تعمل *بما فيه.


* أحسن الحديث كتابا: هو **القرآن الكريم.


* متشابها: أي *يشبه بعضه بعضا في *النظم والحسن *وصحة المعاني.


* مثاني: أي *ثنّى فيه الوعد *والوعيد كالقصص *والأحكام.


* تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم: أي *ترتعد منه جلود *الذين يخشون ربهم   وذلك عند *ذكر وعيده.


* ثم تلين جلودهم وقلوبهم: أي *تطمئن وتلين.


* إلى ذكر الله: أي *عند ذكر وعده لأهل *الإِيمان وال
تقوى *بالجنة وما فيها *من نعيم مقيم.

* أفمن يتقي بوجهه سوء العذاب: أي *يتلقى العذاب *بوجهه لا شيء *يقيه منه   كمن أمن.

* سوء العذاب: أقساه *وأشده.


* وقيل للظالمين: أي *المشركين في *جهنم.


* ذوقوا ما كنتم تكسبون: أي جزاء* كسبكم الشر *والفساد.


* كذب الذين من قبلهم: أي من *قبل أهل *مكة.



* فأتاهم العذاب من حيث لا يشعرون: أي *من حيث لا يدرون *أنه آتيهم منه. أو من   حيث لا يخطر *ببالهم.

_________________________________________________________________________________
من هدايات الآيات :

* بيان *عناية الله تعالى *برسوله والمؤمنين إذ *أرشدهم إلى ما *يكملهم   ويسعدهم.
* وجوب* التقوى والصبر على *الأذى في ذلك.
* تقرير *التوحيد بأن يُعبد *الله وحده.
* فضل *الإِسلام وشرف *المسلمين.
* تقرير البعث *والجزاء بيان شيء من *أهوال الآخرة *وعذاب النار فيها.
* كل *خسران في الدنيا إذا *قيس بخسران الآخرة لا *يعد خسرانا أبدا.

* كرامة *زيد بن عمرو بن نفيل *وأبي ذر الغفاري *وسلمان الفارسي* إذ هذه الآية   تعنيهم فقد *رفضوا عبادة الطاغوت في *الجاهلية قبل الإِسلام *ثم أنابوا إلى ربهم   فصدقت الآية عليهم.
* فضيلة *أهل التمييز والوعي *والإِدراك الذين *يميزون بين ما يسمعون *فيتبعون   الأحسن ويتركون *ما دونه من الحسن *والسيء.
* إعلام *من الله تعالى أن *من وجبت له النار *أزلا لا تمكن *هدايته مهما بذل   الداعي في *هدايته وإصلاحه ما *بذل.
* بيان ما *أعد الله تعالى لأهل *الإِيمان والتقوى *من نعيم الجنة *وكرامة الله   لأهلها.

* مظاهر *العلم والقدرة *الإِلهية الموجبة *للإِيمان به وبرسوله *ولقائه.
* بيان أن *القلوب قلبان قلب *قابل للهداية *وآخر غير قابل *لها.
* بيان أن *القرآن أحسن ما *يحدث به المؤمن إذ *أخباره كلها صدق *وأحكامه كلها     عدل.
* فضيلة أهل *الخشية من الله إذ هم* الذين ينفعلون *لسماع القرآن فترتعد   فرائصهم عند *سماع وعيده، وتلين *قلوبهم وجلودهم عند *سماع وعده.

_________________________________________________________________________________
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

No comments