شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar

(من الآية 53 إلى الآية 67 )
_________________________________________________________________________________

شرح الكلمات:

* يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم: أي *أفرطوا في الجناية *عليها بالإِسراف   في المعاصي.

* لا تقنطوا من رحمة الله: أي لا *تيأسوا من المغفرة *لكم ودخول *الجنة.


* إن الله يغفر الذنوب جميعا: أي *ذنوب من أشرك *وفسق إن هو تاب *توبة نصوحا.


* وأنيبوا إلى ربكم: أي *ارجعوا إليه بالإِيمان* والطاعة.


* وأسلموا له: أي *أخلصوا له* أعمالكم.


* واتبعوا أحسن من أنزل إليكم من ربكم: أي *القرآن الكريم فأحلوا *حلاله وحرموا   حرامه.


* أن تقول نفس يا حسرتى: أي نفس *الكافر والمجرم يا حسرتى *أي يا ندامتي.


* على ما فرطت في جنب الله: أي في* جانب حق الله فلم *أطعه كما أطاعه   غيري.


* وإن كنت لمن الساخرين: أي *المستهزئين بدين الله *تعالى وعباده *المؤمنين.

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )
* لو أن لي كرة فأكون من المحسنين: أي *لو أن لي رجعة إلى *الدنيا فأكون إذا   من المؤمنين الذين* أحسنوا القصد *والعمل.


* بلى قد جاءتك آياتي: أي *ليس الأمر كما تزعم *أنك تتمنَّى الهداية *بل قد جاءتك   آياتي فكذبت بها *واستكبرت. 

* ويوم القيامة: أي بأن *يبعث الناس *من قبورهم.

* ترى الذين كذبوا على الله: أي *باتخاذ أولياء من دونه *وبالقول الكاذب *عليه   سبحانه وتعالى.


* وجوههم مسودة: أي *سوداء من الكرب والحزن *وعلامة على أنهم *من أهل     النار وأنهم ممن *كذبوا على ربهم.


* أليس في جهنم مثوى للمتكبرين: أي أليس في *جهنم مأوى ومستقر   للمتكبرين؟ بلى إن لهم *فيها لمثوى بئس هو من *مثوى للمتكبرين عن *عبادة الله   تعالى.


* وينجي الله الذين اتقوا: أي *ينجيهم من النار بسبب *تقواهم للشرك *والمعاصي.


* بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون: أي *بفوزهم بالجنة ونزولهم *فيها لا   يمسهم السوء أي *العذاب ولا هم يحزنون* لما نالهم من النعيم.


* له مقاليد السماوات والأرض: أي *مفاتيح خزائن السماوات *والأرض.

شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )
شرح وتفسير سورة الزمر Surah Az-zumar (من الآية 53 إلى الآية 67 )
* أولئك هم الخاسرون: أي *الخاسرون لأنفسهم *وأهليهم يوم *القيامة.

* قل أفغير الله تأمروني أعبد: قل يا *رسولنا للذين طلبوا منك أن *تعبد معهم   آلهتهم أتأمروني بعبادة *غير الله، فهل تصلح *العبادة لغيره وهو *رب كل شيء   وإلهه فما أسوأ *فهمكم أيها الجاهلون.


* لئن أشركت: أي *من باب الفرض لو أشركت *بالله غيره في عبادته *لحبط عملك   ولكنت من *الخاسرين.


* بل الله فاعبد وكن من الشاكرين: أي *بل أعبد الله وحده، إذ لا *يستحق العبادة*   إلاَّ هو وكن من الشاكرين له *على إنعامه عليك *بالنبوة والرسالة *والعصمة   والهداية.

* وما قدروا الله حق قدره: أي *ما عظموا الله حق *عظمته ولا عرفوه *حق معرفته   حين أشركوا في *عبادته غيره من *أوثانهم.

* والأرض جميعا قبضته: أي *والأرض بجميع أجزائها *قبضته.

* والسماوات مطويات: أي *والسماوات السبع *مطويات *بيمينه.


* سبحانه وتعالى عما يشركون: أي *تقدس وتنزه عما *يشرك به المشركون *من   أوثان.

_________________________________________________________________________________
من هدايات الآيات :

* بيان فضل الله *ورحمته على عباده *بقبول توبة العبد إن تاب *مهما كانت ذنوبه.
* دعوة الله *الرحيم إلى عباده المذنبين - *بالإنابة إليه والإِسلام *الخالص له.
* تقرير البعث *والجزاء بذكر ما يحدث فيه *وما يجرى في ساحته *من أهوال.
* وجوب *تعجيل التوبة والمبادرة بها *قبل حلول العذاب *في الدنيا أو الموت *   والموت أدهى *وأمر حيث *لا تقبل توبة بعد الموت أبداً.
* الترغيب *في الأخذ بالعزائم *وترك الرخص لغير *ضرورة.

* إبطال *مذهب الجبرية الذين يرون *أنهم مجبورون على *فعل المعاصي *وغشيان   الذنوب، كقول أحدهم لو أن *الله هداني لفعلت كذا أو *تركت كذا.
* فضل *التقوى والإِحسان *وفضل المتقين والمحسنين.

* بيان *مظاهر عظمة الرب *تعالى التي يتنافى *معها الشرك به عز *وجل في   عباداته.
_________________________________________________________________________________
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

No comments