شرح وتفسير سورة الجن surah Al-Jinn - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الجن surah Al-Jinn

شرح, وتفسير, سورة, الجن, surah Al-Jinn,
شرح وتفسير سورة الجن surah Al-Jinn

شرح وتفسير سورة الجن surah Al-Jinn


شرح الكلمات:



أنه استمع:* أي إلى قراءتي*.

نفر من الجن:* أي عدد من الجن* ما بين الثلاثة والعشرة*.

قالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا:* أي لبعضهم بعضاً* قرآنا عجبا أي يتعجب منه* لفصاحته وغزارة معانيه*.

يهدي إلى الرشد:* أي الصواب* في المعتقد* والقول* والعمل*.

وأنه تعالى جد ربنا:* أي تنزه جلال ربنا* وعظمته* عما نسب إليه*.

ما اتخذ صاحبة ولا ولدا:* أي لم يتخذ صاحبة* ولم يكن له ول*.

سفيهنا*: أي جاهلنا*.

شططا:* أي غلوا في الكذب* بوصفه الله* تعالى بالصاحبة والولد*.

على الله كذبا:* حتى تبين لنا أنهم يكذبون على الله* بنسبة الزوجة والولد إليه*.

يعوذون:* أي يستعيذون*.

فزادوهم رهقا:* أي إثما وطغيانا*.

أن لن يبعث الله أحدا:* أي لن يبعث رسولا* إلى خلقه*.



وأنا لمسنا السماء:* أي طلبنا خبرها* كما جرت بذلك عادتنا*.

حرساً شديداً:* أي حراسا وحفظة* من الملائكة يحفظونها بشدة وقوة*.


وشهباً:* أي نجوما يرمى بها الشياطين* أو يؤخذ منها شهاب* فيرمى به*.


مقاعد للسمع:* أي من أجل أن نسمع* ما يحدث وما يكون في الكون*.


شهابا رصداً:* أي أرصد وأعد لرمي الشياطين* وإبعادهم عن السمع*.


رشدا:* أي خيراً وصلاحاً*.


كنا طرائق قددا:* أي مذاهب مختلفة* إذا الطرائق جمع طريقة*، والقدد جمع قدة وهي الضروب* والأجناس المختلفة*.


ولن نعجزه هربا:* أي لا نفوته* هاربين في الأرض* أو في السماء*.


لما سمعنا الهدى:* أي القرآن الداعي* إلى الهدى* المخالف للضلال*.


بخسا ولا رهقا:* أي نقصا من حسناته* ولا إثماً يحال عليه* ويحاسب به*.

شرح وتفسير, سورة الجن, surah Al-Jinn,
شرح وتفسير سورة الجن surah Al-Jinn
ومنا القاسطون:* أي الجائرون* عن قصد السبيل* وهو الإِسلام*.

تحروا رشدا:* أي تعمدوا الرشد* فطلبوه بعناية فحصلوا عليه*.


فكانوا لجهنم حطبا:* أي وقوداً* تتقد بهم يوم القيامة*.

على الطريقة:* أي الإِسلام.*

ماء غدقا:* أي مالا كثيرا* وخيرات كبيرة*.


لنفتنهم فيه:* أي نختبرهم* أيشكرون أم يكفرون*.


عن ذكر ربه:* أي القرآن* وشرائعه* وأحكامه*.


عذابا صعدا:* أي شاقا*.


فلا تدعوا:* أي فيها مع الله أحدا*.


عبد الله يدعوه:* أي محمد صلى الله* عليه وسلم يدعو الله* ببطن نخلة*.


عليه لبدا:* أي في ركوب بعضهم بعضا* تزاحما لأجل أن يسمعوا قراءته*.


ضرا ولا رشدا:* أي غيا* ولا خيرا*.


ملتحدا:* أي ملتجأ ألجأ* إليه فأحفظ نفسي*.


إلا بلاغا:* أي لا أملك* إلا البلاغ إليكم*.


وأقل عددا:* أي أعوانا* المسلمون* أم الكافرون*.


قل إن أدري: أي قل ما أدري*.

ما توعدون: أي من العذاب*.


أمدا: أي غاية* وأجلا لا يعلمه* إلا هو*.


فلا يظهر: أي لا يطلع*.


من ارتضى من رسول: أي فإِنه يطلعه*.


رصدا: أي ملائكة* يحفظونه حتى يبلغه* مع الوحي الذي يبلغه* لكافة الناس*.


ليعلم: أي الله* عِلمَ ظهور أن الرسل* قد بلغوا رسالات ربهم*.


أحصى كل شيء عددا:* أي أحصى* عدد كل شيء*.


من هداية الآيات:



* تقرير النبوة المحمدية* وأن محمدا رسول للثقلين* الإِنس والجن معاً*.

* بيان علو شأن القرآن وكماله* حيث شهدت الجن له* بأنه عجب فوق مستوى كلام الخلق*.

تقرير التوحيد* والتنديد بالشرك*.

تقرير أن الإِنس* كالجن قد يكذبون على الله* وما كان لهم ذلك*.

حرمة الاستعانة* بالجن والاستعاذة* بهم لأن ذلك كالعبادة لهم*.


وجود تجانس بين الجن* والملائكة* لقرب مادّتي الخلق* من بعضها إذ الملائكة خلقوا من مادة النور*، والجن من مادة النار*، ولذا يرونهم ويسمعون* كلامهم ويفهمونه*.

من الجن أدباء* صالحون مؤمنون* مسلمون* أصحاب لرسول الله* صلى الله عليه وسلم*.

ذم الطرق* والأهواء* والاختلافات*.

 الاشادة بالعدل* وتحري الحق والخير*.

الاستقامة على منهج الله* تعالى القائم على الإِيمان والطاعة لله* ورسوله يفضي بسالكه* إلى الخير الكثير والسعادة* الكاملة في الدنيا والآخرة*.

المال فتنة* وقل من ينجح فيها قال عمر رضي الله* عنه أينما يكون الماء* يكون المال* وأينما يكون* المال تكون الفتنة*.


حرمة دعاء غير الله* في المساجد وفي غيرها* إلا أنها في المساجد* أشد قبحا*.


الخير والغير والهدى* والضلال لا يملكها إلا الله* فليطلب ذلك منه لا من غيره*.


معصية الله* والرسول موجبة* لعذاب الدنيا والآخرة*.

 استئثار الله* تعالى بعلم الغيب* فلا يعلم الغيب إلا الله*.

قد يطلع الله* تعالى من ارتضى أن يطلعه* من الرسل على غيب* خاص ويتم ذلك بعد حماية* كاملة من الشياطين* كيلا ينقلوه* إلى أوليائهم فيفتنوا به الناس*.

بيان إحاطة علم الله* بكل شيء واحصائه* تعالى لكل شيء عدَّا*.


* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات