شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan ( من الآية 1 إلى الآية 18 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan ( من الآية 1 إلى الآية 18 )

شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan, سورة,سورة الدخان,الدخان,الشيخ,القران,تلاوة,الكريم,القرآن,سورة الدخان كاملة,قران,العفاسي,محمد,العجمي,الشريم,كاملة,تجويد,اسلام صبحي,كريم,المنشاوي,الباسط,السديس,المصحف,العريفي,مشاري,بصوت,القارئ,الدين,الحصري,الشعراوي,القطامي,الغامدي,قراءة,روائع,شيخ,عبد,المغامسي,قرآن
شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan

شرح وتفسير سورة  الدخان surah Ad-Dukhan

(من الآية 1 إلى الآية 18 )
_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الجاثية
_______________________________________________________________________

شرح الكلمات:

* حـمۤ: هذا أحد *الحروف المقطعة تكتب هكذا *حـمۤ وتقرأ هكذا *حَامِيمْ.

* والكتاب المبين: أي *القرآن المظهر للحلال والحرام في *الأقوال والأعمال و*الاعتقادات.


* إنّا أنزلناه في ليلة مباركة: أي في *ليلة القدر من *رمضان.


* فيها يفرق كل أمر حكيم: أي *يفصل كل أمر *محكم من الآجال والأرزاق *وسائر الأحداث.


* أمراً من عندنا: أي فيها في *ليلة القدر يفرق كل أمر *حكيم أمرا من عندنا أي *أمرنا بذلك *أمرا من عندنا.


* إنّا كنا مرسلين من رحمة من ربك: أي إنّا كنا *مرسلين الرسل *محمدا ومن قبله *رحمة *من ربك بالمرسل *إليهم من الأمم *والشعوب.


* إنه هو السميع العليم: أي *السميع لأصوات *مخلوقاته العليم *بحاجاتهم.


* إنْ كنتم موقنين: أي بأنه رب *السماوات والأرض فآمنوا *برسوله واعبدوه *وحده.


* بل هم في شك يلعبون: أي *فليسوا بموقنين بل هم في *شك من ربوبية *الله تعالى *لخلقه وإلا لعبدوه وأطاعوه بل *هم في شك *يلعبون بالأقوال *والأفعال لا *يقين لهم في *ربوبية الله تعالى وإنما هم *مقلدون لآبائهم في *ذلك.


شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan, سورة,سورة الدخان,الدخان,الشيخ,القران,تلاوة,الكريم,القرآن,سورة الدخان كاملة,قران,العفاسي,محمد,العجمي,الشريم,كاملة,تجويد,اسلام صبحي,كريم,المنشاوي,الباسط,السديس,المصحف,العريفي,مشاري,بصوت,القارئ,الدين,الحصري,الشعراوي,القطامي,الغامدي,قراءة,روائع,شيخ,عبد,المغامسي,قرآن
شرح وتفسير سورة الدخان surah Ad-Dukhan
* فارتقب: أي *انتظر.

* بدخان مبين: أي هو ما كان *يراه الرجل من *قريش لشدة *الجوع بين السماء *والأرض *من دخان.


* يغشى الناس: أي *يغشى أبصارهم من *شدة الجهد الناتج عن *الجوع *الشديد.


* ربنا اكشف عنا العذاب: أي يا *ربنا إن كشفت عنا *العذاب آمنا بك *وبرسولك.


* أنى لهم الذكرى: أي من أي *وجه يكون لهم التذكر *والحال أنه قد *جاءهم رسول *مبين *فتولوا عنه وقالوا *معلم مجنون.


* معلم مجنون: أي أنه *يعلمه القرآن بشر *مجنون أي مختلط عليه *أمره غير مدرك لما *يقول.


* إنكم عائدون: أي إلى *الكفر و*الجحود.


* البطشة الكبرى: أي *الآخذة القوية التي *أخذناهم بها يوم بدر *حيث قتلوا *وأسروا.


* ولقد فتنا قبلهم قوم فرعون: أي ولقد *اختبرنا قبلهم أي *قبل كفار قريش قوم *فرعون *من الأقباط.

* وجاءهم رسول كريم: أي *موسى بن عمران *صلوات الله عليه *وسلامه.


* أن أدوا إلي عباد الله: أي *ادفعوا إلي عباد الله *بني إسرائيل وأرسلوهم *معي.


* إني لكم رسول أمين: أي إني *رسول الله إليكم أمين *على وحيه و*رسالته.

_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الجاثية
_______________________________________________________________________
من هدايات الآيات :

* بيان *فضل ليلة *القدر وأنها في *رمضان.

* تقرير *عقيدة القضاء والقدر *وإثبات اللوح *المحفوظ.


* إرسال *الرسل رحمة من *الله بعباده، فلم يكن زمن *الفترة وأهلها *أفضل من زمن *الوحي.


* لم يكن *إفراد المشركين بربوبية *الله تعالى لخلقه عن *علم يقيني بل هم *مقلدون فيه *فلذا لم يحملهم على *توحيد الله في *عبادته، وهذا *شأن كل علم أو *معتقد ضعيف.



* صدق وعد *الله لرسوله واستجابة *دعائه صلى الله عليه *وسلم.

* الإيمان عند *معاينة العذاب لا *يجدي ولا *ينفع.


* بيان ما *قابلت به قريش *دعوة الإسلام من *جحود و*كفران.


* إخبار *القرآن بالغيب و*صدقه في ذلك *آية أنه وحي الله و*كلامه تعالى.

_______________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الجاثية
_______________________________________________________________________
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات