معاني الأسماء والكلمات

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman (من الآية 32 إلى الآية 54 )

شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman (من الآية 32 إلى الآية  )
شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman (من الآية 32 إلى الآية  )

شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman 

(من الآية 32 إلى الآية 54 )

________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الرحمن
________________________________________________________________________

شرح الكلمات:

* إن استطعتم أن تنفذوا: أي إن *قدرتم على أن *تخرجوا.

* من أقطار السماوات والأرض: أي من *نواحي *السماوات *والأرض.

* فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان: أي *فاخرجوا. لا *تنفذون إلا *بقوة ولا *قوة لكم وهذا ت *عجيز لهم.

* يرسل عليكما شواظ من نار: أي من *لهب *النار الخالص الذي لا *دخان فيه.

* ونحاس: أي *دخان لا *لهب فيه، ولا يبعد أن يكون *نحاسا *مذابا.

* فلا تنتصران: أي لا*تمتنعان من *السوق إلى *المحشر.

* فإذا انشقت السماء: أي انفتحت أبوابا *لنزول الملائكة إلى *الأرض لتسوق الخلائق إلى *المحشر.

* فكانت وردة كالدهان: أي *السماء محمرة *احمرار الأديم أو *الفرس الأحمر *وذابت فكانت *كالدهان في صفائها وذوبانها.


* فيومئذ لا يسأل عن ذنبه إنس ولا جان: أي يوم *يخرجون من *قبورهم لا *يسألون عن *ذنوبهم لما لهم من *علامات كاسوداد *الوجوه و*بياضها، ويسألون عند الحساب.


* يعرف المجرمون بسيماهم: أي *سواد الوجوه *وزرقة *العيون.


* فيؤخذ بالنواصي والأقدام: أي *تضم ناصية *المجرم إلى *قدميه ويؤخذ *فيلقى في *جهنم.

شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman (من الآية 32 إلى الآية  )
شرح وتفسير سورة الرحمن Surah Ar-Rahman (من الآية 32 إلى الآية  )

* هذه جهنم التي يكذب بها:
أي *يقال لهم توبيخا و*تبكيتا هذه *جهنم التي يكذب بها *المجرمون في *الدنيا.


* المجرمون: أي الذين *أجرموا على *أنفسهم *بالشرك والمعاصي.


* يطوفون بينها وبين حميم آن: أي *يسعون مترددين بينها و*بين ماء *حار قد انتهت حرارته إلى *حد لا مزيد *عليه وهو *الحميم الآن *يُسقونه إذا *عطشوا واستغاثوا يطلبون *الماء لإِراواء *غلتهم *العطشة.

* ولمن خاف مقام ربه جنتان: أي ولمن *خاف *الوقوف بين يدي *الله في *عرصات القيامة فآمن واتقى *جنتان.


* ذواتا أفنان: أي *أغصان من شأنها أن* تُورق وتُثمر و*تمد *الظل.


* فيهما من كل فاكهة زوجان: أي من كل ما *يتفكه به من أنواع *الفواكه *صنفان.


* بطائنها من استبرق: أي *بطائن الفرش من *استبرق وهو ما *غلظ من الديباج والظهائر من *السندس وهو *مارقَّ من *الديباج الذي هو *الحرير.


* وجنى الجنتين دان: أي وما *يُجنى من *ثمار الجنة دان *قريب التناول *يناله القائم و*القاعد.

________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الرحمن
________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

* بيان الانقلاب *الكوني وخراب *العالم *للقيامة.

* يبعث الناس من *قبورهم ولهم *علامات تميزهم *فيعرف *السعيد والشقي.


* التنديد *بالإِجرام وهو *الشرك و*الظلم و*المعاصي.

* فضل الخوف من* الله *تعالى وذلك *كأنْ تعرض للعبد *المعصية فيتركها *خوفا من الله تعالى.

* فضل *نساء أهل *الجنة في* حبهن لأزواجهن *بحيث لا *ينظرن إلا إليهم.


* بيان أن أفضل *النساء في *الدنيا تلك التي *تقصر نظرها على *زوجها *فتحبه ولا تحب غيره من *الرجال.


* بيان أن *الجن المتقين *يدخلون *الجنة ولهم *أزواج كما للإِنس *سواء بسواء.
________________________________________________________________________
شرح وتفسير سورة الرحمن
________________________________________________________________________

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

No comments