شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1 إلى الآية 15 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1 إلى الآية 15 )

شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )
شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )

شرح وتفسير سورة لقمان Surah Luqman

(من الآية 1  إلى الآية 15 )
_______________________________________________________________________________

سورة لقمان هي من السور المكية ، وما عدا الآيات سبعة وعشرون وثمانية وعشرون وتسعة وعشرون فمدنية ، وهي من المثاني ، وعدد آياتها أربعة وثلاثون ، وترتيبها في القرآن الكريم واحد وثلاثون ، من الجزء الحادي والعشرين ، وقد نزلت بعد سورة الصافات ، وتبدأ بحروف مقطعة الم ، ولقمان هوّ اسم لأحد الصالحين اتصف بالحكمة.

شرح الكلمات:

* الۤـمۤ: هذا *أحد الحروف *المقطعة التي *تكتب *الۤـمۤ، *وتقرأ:* ألف *لام *ميم.

* تلك: أي الآيات* المؤلفة من *مثل هذه الحروف *هي آيات الكتاب *الحكيم.

* الحكيم: أي *المحكم الذي لا نسخ *يطرأ عليه بعد تمام *نزوله، ولا خلل *فيه،   وهو   الحكيم الذي *يضع كل شيء في *موضعه فلا خلط ولا *خبط فيما *يحمل   من   هدى وتشريع.

* هدى ورحمة: أي *هو هدى* يهتدي به ورحمة *يرحم بها.

* للمحسنين: أي *الذين يراقبون الله *تعالى في كل شؤونهم إذ *هم الذين يجدون   الهدى والرحمة في *القرآن الكريم أما *غيرهم من أهل *الشرك والمعاصي *فلا   يجدون ذلك.

* أولئك: أي *المحسنون الذين يقيمون* الصلاة ويؤتون الزكاة *ويوقنون بالآخرة.

* على هدى من ربهم: أي *هم على هداية *من الله تعالى فلا يضلون *ولا يجهلون معها أبداً.


* المفلحون: أي *الفائزون بالنجاة *من كل مرهوب *وبالظفر بكل مرغوب *محبوب.

* ومن الناس: أي *ومن بعض الناس *إنسان هو النضر *بن الحارث بن كلدة* حليف   قريش.

* لهو الحديث: أي *الحديث الملهي عن *الخير والمعروف* وهو الغناء.

* ليضل عن سبيل الله: أي* ليصرف الناس عن *الإِسلام ويبعدهم *عنه فيضلوا.

* ويتخذها هزواً: أي *ويتخذ الإِسلام وشرائعه *وكتابه هزوا أي مهزوءا به *مسخوراً   منه.

* ولَّى مستكبرا: أي *رجع في كبرياء ولم *يستمع إليها كفراً *وعناداً وكبراً كأن *لم   يسمعها.

شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )
شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )


* في أُذنيه وقراً:
 أي *ثقل يمنع من السماع *كالصمم.

* بغير عمد ترونها: أي *بدون عمد *مرئية لكم ترفعها* حتى لا تقع على *الأرض.

* رواسي: أي جبال *راسية في الأرض *بها ترسو الأرض* أي تثبت حتى *لا تميل.

* وبث فيها من كل دابة: أي *وخلق ونشر فيها *من صنوف الدواب *وهي كل ما   يدب  في الأرض.

* من كل زوج كريم: أي *من كل صنف من *النباتات جميل *نافع لا ضرر* فيه.

* هذا خلق الله: أي *المذكور مخلوقه *تعالى إذ هو الخالق لكل *شيء.

* من دونه: أي *من الآلهة المزعومة *التي يعبدها *الجاهلون.

* بل الظالمون: أي *المشركون.

شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )
شرح وتفسير سورة لقمان ‏Surah Luqman (من الآية 1  إلى الآية 14 )

* ولقد آتينا لقمان الحكمة: أي *أعطينا لقمان *القاضي: أي الفقه *في الدين   والعقل والإِصابة في *الأمور.

* أن اشكر لله: أي* اشكر لله ما *أنعم به عليك *بطاعته *وذكره.

* لابنه وهو يعظه: أي *ابنه ثاران وهو *يعظه أي يأمره *وينهاه مرغَّبا له *مرهبا.

* ووصينا الإِنسان: أي *عهدنا إليه ببرهما *وهو كف الأذى *عنهما والإِحسان* إليهما   وطاعتهما في *المعروف.

* وهناً على وهن: أي *ضعفا على ضعف *وشدة على شدة *وهي الحمل والولادة   والإِرضاع.

* وفصاله في عامين: أي *مدة رضاعه تنتهي في *عامين، وبذلك *يفصل عن   الرضاع.


* وإن جاهداك: أي *بذلا جهدهما في *حملك على *الشرك.

* وصاحبهما في الدنيا معروفا: أي $واصحبهما في حياتهما $بالمعروف وهو $البر   والإِحسان *وكف الأذى والطاعة *في غير معصية *الله.

* من أناب إليَّ: أي *رجع إليَّ بتوحيدي *وطاعتي وطاعة *رسولي *محمد صلى   الله  عليه وسلم.

_______________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :


*- بيان* إعجاز القرآن حيث* ألّف من مثل *الۤـمۤ، وصۤ، *وطسۤ، ولم *يستطع   *خصومه تحديه.
*- بيان* معنى الحكيم *وفضل *الحكمة.
*- بيان *أن القرآن بيان *للهدى المنجي* المسعد ورحمة *لمن آمن به وعمل* بما   فيه.
*- فضل* الصلاة والزكاة *واليقين.
*- بيان *مبنى الدين: وهو *الإِيمان والإِسلام *والإِحسان.


*- حرمة *غناء النساء *للرجال *الأجانب.
*- حرمة *شراء الأغاني في *الأشرطة والاسطوانات *التي بها غناء *العواهر   والخليعين من الرجال.

*- حرمة *حفلات الرقص والغناء *الشائعة اليوم في *العالم كافره *ومسلمه.
*- دعوة الله *تقوم على دعامتي *الترهيب والترغيب *والبشارة والنذارة.
*- بيان شتَّى *مظاهر القدرة والعلم *والعز والحكمة *الموجب للإِيمان *والتوحيد.
*- لا قصور *في الأدلة والحجج *الإِلهية وإنما *ضلال العقول بالشرك *والمعاصي   هو  المانع من الاهتداء. *والعياذ بالله تعالى.

*- تقرير *التوحيد والتنديد *بالشرك.
*- بيان الحكمة وهي شكر الله تعالى بطاعته وذكره إذ لا يشكر إلا عاقل فقيه.
*- مشروعية *الوعظ والإِرشاد* للكبير والصغير *والقريب *والبعيد.
*- التهويل* في شأن الشرك *وإنه لظلم *عظيم.
*- بيان* مدة الرضاع *وهي في *خلال العامين لا تزيد.
*- وجوب *بر الوالدين* وصلتهما.

*- تقرير *مبدأ لا طاعة لمخلوق في *معصية الخالق *بعدم طاعة الوالدين *في غير   المعروف.
*- وجوب *اتباع سبيل المؤمنين* من أهل السنة والجماعة *وحرمة اتباع سبيل   *أهل البدع والضلالة.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات