شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39 إلى الآية 45 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39 إلى الآية 45 )

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )

شرح وتفسير سورة فاطر Surah Fatir

(من الآية 39  إلى الآية 45 )
_________________________________________________________________________________

سورة فاطر: هي سورة مكية ، من المثاني ، وعدد آياتها خمسة وأربعون، وترتيبها في القرآن الكريم خمسة وثلاثون ، وتقع في الجزء الثاني والعشرين . بدأت بحمد الله والثناء عليه : وقد نزلت سورة فاطر بعد سورة الفرقان ، .

شرح الكلمات:

 * خلائف في الأرض: يخلف *بعضكم بعضا. والخلائف *جمع خليفة وهو من يخلف   غيره.

* فعليه كفره: أي *وبال *كفره.


* إلا مقتًا: أي إلا *غضبا شديدا *عليهم من الله *عز وجل.


* إلا خسارًا: أي *في الآخرة إذ يخسرون *أنفسهم وأهليهم يوم *القيامة.

* قل أرأيتم: أي* أخبروني.

* تدعون من دون الله: أي* تعبدون من *غير الله *وهي *الأصنام.


* أروني ماذا خلقوا: أي* أخبروني ماذا *خلقوا من *الأرض أي أيّ *جزء منها *خلقوه.


* أم لهم شرك: أي أم *لهم شركة في* خلق* السماوات.


* إلا غروراً: أي *باطلاً إذْ قالوا *إنها آلهتنا تشفع* لنا عند الله *يوم القيامة *وتقربنا   إلى الله زلفى.


* يمسك السماوات والأرض أن تزولا: أي *يمنعها من *الزوال.


* إن أمسكهما من أحد من بعده: أي *ولو زالتا ما أمسكهما *أحد من *بعده لعجزه   عن ذلك.
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )
* إنه كان حليما غفوراً: أي *حليما لا يعجل *بالعقوبة غفورا لمن *ندم واستغفر.

* لئن جاءهم نذير: أي *رسول.


* من إحدى الأمم: أي *اليهود *والنصارى.

* فلما جاءهم نذير: أي *محمد صلى الله عليه* وسلم.

* ما زادهم إلا نفوراً: أي *مجيئه إلا تباعداً *عن الهدى *ونفرة منه.

* ومكر السيئ: أي *الشرك *والمعاصي.


* ولا يحيق المكر السيئ: أي ولا* يحيط إلا بأهله *العاملين له.


* سنة الأولين: أي *سنة الله فيهم *وهي تعذيبهم* بكفرهم وإصرارهم *عليه.


* ولن تجد لسنة الله تبديلا: أي *فلا يبدل العذاب *بغيره.


* ولن تجد لسنة الله تحويلا: أي* تحويل العذاب عن *مستحقه إلى غير *مستحقه.

* وكانوا أشد منهم قوة: أي *وأهلكهم الله *تعالى بتكذيبهم *رسلهم.

* وما كان الله ليعجزه من شيء: أي* ليسبقه ويفوته *فلم يتمكن *منه.


* إنه كان عليماً قديرا: أي *عليماً بالأشياء *كلها قديراً *عليها كلها.

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 39  إلى الآية 45 )
* بما كسبوا: أي من *الذنوب *والمعاصي.

* ما ترك على ظهرها: أي *ظهر الأرض من دابة أي *نسمة تدب على *الأرض وهي   كل ذي روح.


* إلى أجل مسمى: أي يوم القيامة.


* فإن الله كان بعباده بصيرا: فيحاسبهم *ويجزيهم بحسب *كسبهم خيراً كان أو   شراً.
_________________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- في *كون البشرية أجيالاً جيلا *يذهب وآخر يأتي *مجال للعظة والعبرة والعاقل   من اعتبر *بغيره.

*- الاستمرار *على الكفر لا يزيد *صاحبه إلا بُعدا عن الرحمة *ومقتاً عند الله تعالى   والمقت أشد *الغضب.

*- تقرير *التوحيد وإبطال *الشرك *والتنديد.

*- بيان أن *المشركين لا دليل *لهم على صحة الشرك لا من *عقل ولا من *كتاب.

*- بيان قدرة *الله ولطفه بعباده *ورحمته بهم في *إمساك السماوات *والأرض عن   الزوال.

*- بيان *كذب المشركين، ورجوعهم *عما كانوا يتقاولونه *بينهم من أنه لو أُرسل   إليهم رسولاً *لكانوا أهدى *من اليهود أو *النصارى.

*- تقرير *حقيقة وهي أن المكر *السيئ عائد على *أهله لا على غيرهم *وفي هذا   يُرى أن ثلاثة *على أهلها رواجع، *وهي المكر السيئ، *والبغْي، والنَّكث *لقوله تعالى*إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُمْ }* [يونس: 23]. وقوله*فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفْسِهِ }* [الفتح: 10] *وقوله* { وَلاَ يَحِيقُ ٱلْمَكْرُ ٱلسَّيِّىءُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ }*.

*- مشروعية* السير في الأرض للعبرة لا *للتنزه واللهو *واللعب.

*- بيان أن *الله لا يعجزه شيء *وذلك لعلمه وقدرته *وهي حال توجب *الترهيب   منه تعالى *والإِنابة إليه.

*- حرمة *استعجال العذاب فإِن لكل *شيء أجلا *ووقتاً معيناً لا *يتم قبله فلا معنى   للاستعجال *بحال.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات