شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )

شرح وتفسير سورة فاطر Surah Fatir

(من الآية 12  إلى الآية 26 )
_________________________________________________________________________________

سورة فاطر: هي سورة مكية ، من المثاني ، وعدد آياتها خمسة وأربعون، وترتيبها في القرآن الكريم خمسة وثلاثون ، وتقع في الجزء الثاني والعشرين . بدأت بحمد الله والثناء عليه : وقد نزلت سورة فاطر بعد سورة الفرقان ، .

شرح الكلمات:

* عذب فرات: أي* شديد *العذوبة.

* وهذا ملح أجاج: أي *شديد *الملوحة.

* ومن كل تأكلون : أي *ومن كل *منهما.

* لحماً طريا: أي* السمك.

* حلية تلبسونها: أي *اللؤلؤ *والمرجان.

* مواخر: أي *تمخر الماء وتشقه *عند جريانها *في البحر.

* لتبتغوا من فضله: أي *لتطلبوا الرزق *بالتجارة من *فضل الله *تعالى.

* ولعلكم تشكرون: أي *رجاء أن تشكروا الله *تعالى على ما *رزقكم.

* يولج الليل في النهار: أي *يدخل الليل في *النهار فيزيد.

* ويولج النهار في الليل: أي *يدخل النهار في الليل *فيزيد.

* وسخر الشمس والقمر: أي *ذللهما.

* كل يجري لأجل مسمى: أي *في فلكه إلى *يوم القيامة.

* والذين تدعون: أي *تعبدون بالدعاء *وغيره من *العبادات وهم *الأصنام.

* ما يملكون من قطمير: أي من *لفافة النواة التي* تكون عليه وهي *بيضاء رقيقة.

* ولو سمعوا: أي *فرضا ما استجابوا *لكم.

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )
* يكفرون بشرككم: أي* يتبرأون منكم ومن *عبادتكم إياهم.

* ولا يُنبئك مثل خبير: أي لا *ينبئك أي بأحوال الدارين *مثلي فإني خبير *بذلك عليم. 

* أنتم الفقراء إلى الله: أي *المحتاجون إليه *في كل *حال.

* والله هو الغني الحميد: أي *الغني عنكم أيها الناس *وعن سائر *خلقه، المحمود   بأفعاله وأقواله *وحسن تدبيره فكل الخلائق *تحمده لحاجتها إليه وغناه عنها.


* ويأت بخلق جديد: أي بدلا عنكم.


* وما ذلك على الله بعزيز: أي *بشديد ممتنع بل هو* سهل جائز *الوقوع.


* ولا تزر وازرة وزر أخرى: أي *في حكم الله وقضائه *بين عباده أنّ النفس *المذنبة   الحاملة لذنبها* لا تحمل وزر أي ذنب *نفس أخرى بل كل وازرة تحمل وزرها وحدها.


* وإن تدع مثقلة: أي *بأوزارها حتى *لم تقدر على المشي *أو الحركة.


* لا يحمل منه شيء: أي لا *تجد من يستجيب لها *ويحمل عنها بعض ذنبها *حتى   لو  دعت ابنها *أو أباها أو أمها* فضلا عن غيرهم، وبهذا *حكم الله سبحانه وتعالى.


* يخشون ربهم بالغيب: أي *لأنهم ما رأواه *بأعينهم.


* ومن تزكى: أي طهَّر *نفسه من الشرك *والمعاصي.


* فإنما يتزكَّى لنفسه: أي *صلاحه واستقامته على *دين ثمرتها عائدة عليه.

شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )
شرح وتفسير سورة فاطر ‏Surah Fatir (من الآية 12 إلى الآية 26 )

* وما يستوي الأعمى والبصير: أي لا *يستويان فكذلك الكافر *والمؤمن لا يستويان.

* ولا الظلمات ولا النور: أي لا *يستويان فكذلك *الكفر والإِيمان لا *يستويان.

* ولا الظل ولا الحرور: أي لا *يستويان فكذلك *الجنة والنار لا *يستويان.

* وما يستوي الأحياء ولا الأموات: فكذلك لا *يستوي المؤمنون *والكافرون.

* وما أنت بمسمع من في القبور: أي *فكذلك لا تسمع الكفار *فإنهم كالأموات.

* إن أنت إلا نذير: ما أنت إلا *منذر فلا تملك أكثر *من الإِنذار.

* إنا أرسلناك بالحق: أي *بالدين الحق *والهدى *والكتاب.

* وإن من أمة إلا خلا فيها نذير: أي *سلف فيها *نبيٌّ* ينذرها.

* جاءتهم رسلهم بالبينات: أي *بالحجج والأدلة* الواضحة.

* وبالزبر وبالكتاب المنير: أي *وبالصحف كصحف *إبراهيم وبالكتاب *المنير كالتوراة   والإِنجيل.

* فكيف كان نكير: أي *فكيف كان إنكاري عليهم *بالعقوبة والإِهلاك *والجواب هو   واقع موقعه *والحمد لله.


_________________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- تقرير *ربوبية الله *المستلزمة *لأُلوهيته.

*- بيان *مظاهر القدرة *والعلم والحكمة وبها *تقرر ربوبيته تعالى *وألوهيته لعباده.

*- تقرير *عقيدة البعث والجزاء بذكر *يوم القيامة وبراءة *الآلهة من *عابديها.

*- بيان *عجز الآلهة عن *نفع عابديها في الدنيا *وفي الآخرة.

*- تقرير *صفات الكمال لله تعالى *من الملك والقدرة والعلم، *والخبرة التامة   الكاملة  وبكل *شيء.

*- بيان *فقر العباد إلى ربهم *وحاجتهم إليه وإِزالة فقرهم *وسد حاجتهم يكون   باللجوء إليه *والاطراح بين يديه *يعبدونه ويسألونه.

*- بيان *عدالة الله تعالى *يوم القيامة.

*- بيان *صعوبة الموقف في عرصات القيامة *لا سيما عند وضع *الميزان ووزن   الأعمال.

*- بيان أن *الإِنذار والتخويف من *عذاب الله لا ينتفع به *غير المؤمنين الصالحين.

*- تقرير *عقيدة البعث والجزاء يوم *القيامة.

*- تقرير حقيقة *وهي أن من عمل صالحا *فلنفسه ومن أساء فعليها.

*- استحسان *ضرب الأمثال للكشف *عن الحال وزيادة *البيان.

*- الكفار *عمى لا بصيرة لهم، *وأموات لا حياة فيهم، *والدليل عدم انتفاعهم   بحياتهم ولا* بأسماعهم ولا أبصارهم.

*- تقرير *نُبوَّة الرسول *محمد صلى الله عليه وسلم *وتأكيد رسالته.

*- تسلية *الدعاة ليتدرّعوا بالصبر *ويلتزموا الثبات.

*- بيان سنة الله *في المكذبين الكافرين *وهي أخذهم عند *حلول أجلهم.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات