شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11 إلى الآية 22 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11 إلى الآية 22 )

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba

(من الآية 11  إلى الآية 22 )
_________________________________________________________________________________

سورة سبأ و هي السورة رقم اربعة وثلاثون حسب التسلسل الزمني لسور القرآن الكريم  في الجزء الثاني والعشرين ، وهي من السورالمكية الا الآية رقم ستة ، وعدد آياتها أربعة وخمسون  آية ، وهي من السور المثاني.

شرح الكلمات:

* ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر: أي *وسخرنا لسليمان الريح *غدوها   أي سيرها من الغداة *إلى منتصف النهار مسيرة *شهر ورواحها من منتصف   *النهار   إلى الليل *شهر كذلك أي مسافة *شهر.

* وأسلنا له عين القطر: أي *وأسلنا له عين *النحاس.

* ومن يزغ منهم: أي *ومن يعدل عن طاعة *سليمان فلم يطعه نذقه *من عذاب   السعير.

* من محاريب: جمع *محراب المقصورة تكون إلى *جوار المسجد للتعبد *فيها.

* وجفان كالجواب: أي *وقصاع في الكبر كالحياض *التي حول الآبار *يجبى إليها   الماء.

* وقدور راسيات: أي *وقدور كبار ثابتات على *الأثافي لكبرها لا *تحول.

* إلا دابة الأرض: أي* الأرضة.

* تأكل منسأته: أي *عصاه بلغة *الحبشة.

* فلما خر: أي *سقط على الأرض *ميتاً.

* تبينت الجن: أي *انكشف لها* فعرفت.

* في العذاب المهين: وهو *خدمة سليمان في *الأعمال *الشاقة.

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )

* لقد كان لسبأ في مسكنهم: أي *لقد كان لقبيلة سبأ *اليمانية في مسكنهم.

* آية: أي *علامة على قدرة الله *وهي جنتان عن يمين *وشمال.

* بلدة طيبة ورب غفور: أي *طيبة المناخ بعيدة عن الأوباء *وأسبابها، والله *رب   غفور.

* فأعرضوا: أي *عن شكر الله *وعبادته.

* سيل العرم: أي *سد السيل *العرم.

* ذواتي أُكل خمط وأثلٍ: أي *صاحبتي أُكل مُر بشعٍ *وشجر الأثل.

* ذلك: أي *التبديل جزيناهم *بكفرهم.

* القرى التي باركنا فيها: هي *قرى الشام مبارك *فيها.

* قرىً ظاهرة: أي *متواصلة من اليمن *إلى الشام.

* وقدرنا فيها السير: أي *المسافات بينها مقدرة بحيث *يقيلون في قرية ويبيتون   في أخرى.


شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 11  إلى الآية 22 )

* فجعلناهم أحاديث: أي *لمن جاء بعدهم أي أهلكناهم *ولم يبق منهم إلا ذكرهم   متداولا بين الناس.

* ومزقناهم كل ممزق: أي *فرقناهم في البلاد كل *التفرق.

* إن في ذلك لآيات: أي إن *في ذلك المذكور من *النعم وسلبها لعبراً.

* لكل صبار شكور: أي *صبار على الطاعات وعن *المعاصي شكور *على النعم.

* ولقد صدق عليهم إبليس ظنه: أي *صدَقَ ظن إبليس فيهم *أنه يستطيع إغواءهم.

* فاتبعوه: في *الكفر والضلال *والإِضلال.

* إلا فريقا منهم: أي من *بني آدم وهم المؤمنون *المسلمون فإنهم *لم يتبعوه   وخاب ظنه فيهم *زاده الله خيبة إلى *يوم القيامة.

* وما كان له عليهم من سلطان: أي *ولم يكن لإِبليس من تسليط *منا عليهم لا   بعصا ولا سيف *وإنما هو التزيين والإِغراء *بالشهوات.

* إلا لنعلم من يؤمن بالآخرة ممن هو منها في شك: أي *لكن أذنَّا له في *إغوائهم -   إن استطاع - بالتزيين *والإِغراء لنعلم علم ظهور *من يؤمن ويعمل *صالحاً ممن   يكفر ويعمل سوءاً.

* وربك على كل شيء حفيظ: أي *وربك يا محمد على كل شيء *حفيظ وسيجزى   الناس بما كسبوا.

* قل ادعوا الذين زعمتم من دون الله: أي *أنهم شركاء لله في *ألوهيته.

* لا يملكون مثقال ذرة في السماوات ولا في الأرض: أي *ملكاً استقلالياً لا   يشاركهم الله *فيه.

* وما لهم فيها من شرك: أي *وليس لهم من شركة *في السماوات ولا *في   الأرض.

* وما له منهم من ظهير: أي *وليس لله تعالى من شركائكم *الذين تدعونهم من   معين على شيء.

_______________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- مركبة *سليمان سبقت صنع الطائرات *الحالية بآلاف *السنين.
*- شرع من *قبلنا شرعٌ لنا إلا ما خصّه *الدليل كتحريم *الصور والتماثيل *علينا ولم   تحرم عندهم.
*- وجوب ùالشكر على النعم، ùوأهم ما يكون به الشكر ùالصلاة والإِكثار منها.
*- تقرير أنù علم الغيب لله ùوحده.

*- التحذير *من الإِعراض عن *دين الله فإنه متى *حصل لأُمة نزلت بها النقم   *وسلبها  الله النعم.
وكم هذه* الحال مشاهدة هنا *وهناك لا بين الأُمم *والشعوب فحسب بل حتى بين الأفراد.
*- التحذير *من كفر النعم بالاسراف *فيها وصرفها في غير *مرضاة الله واهبها عز   وجل.
*- خطر *الحسد وانه داء لا *دواء له، والعياذ *بالله يأكل الحسنات *كما تأكل النار   الحطب.
*- فضيلة *الصبر والشكر *وعلو شأن *الصبور الشكور.

*- بيان أن *إبليس صدق ظنه في *بني آدم وأنهم *سيتبعونه ويغويهم.
*- تقرير *التوحيد وأنه لا إله إلا *الله ولا يستحق *العبادة سواه.
*- بيان *بطلان دعاء غير الله إذ *المدعو كائنا من كان *لا يملك مثقال ذرة في الكون   لا بالاستقلال ولا *بالشركة، وليس لله *تعالى من ظهير أي *ولا معينين يمكن   التوسل بهم، *وأخيراً والشفاعة لا تتم *إلا بإِذنه ولمن رضي له *بها. ولذلك بطل   دعاء*غير الله ومن دعا غير الله من* ملك أو نبي أو *وليَّ أو غيرهم *فقد ضل   الطريق *وأشرك بالله في أعظم *عبادة وهي الدعاء، *والعياذ بالله تعالى.


* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات