شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23 إلى الآية 35 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23 إلى الآية 35 )

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba

(من الآية 23  إلى الآية 35 )
_______________________________________________________________________________

سورة سبأ و هي السورة رقم اربعة وثلاثون حسب التسلسل الزمني لسور القرآن الكريم  في الجزء الثاني والعشرين ، وهي من السورالمكية الا الآية رقم ستة ، وعدد آياتها أربعة وخمسون  آية ، وهي من السور المثاني.

شرح الكلمات:

* ولا تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له: أي *ولا تنفع الشفاعة أحداً *عنده حتى   يأذن هو له بها.

* حتى إذا فزع عن قلوبهم: أي *ذهب الفزع والخوف عنهم بسماع *كلم الرب تعالى.

* قالوا: ماذا قال ربكم؟: أي قال *بعضهم لبعض استبشاراً ماذا قال *ربكم؟ قالوا   الحق أي في الشفاعة.

* وهو العليُّ الكبير: العلي *فوق كل شيء علوّ *ذات وقهر وهو الكبير *المتعالي   الذي كل *شيء دونه.

* قل من يرزقكم من السماوات والأرض: من *السماوات بإنزال المطر *ومن الأرض   بإنبات الزروع.

* قل الله: أي إن لم *يجيبوا فأجب أنت *فقل الله، إذ لا جواب *عندهم سواه.

* وإنا وإياكم لعلى هدى أو فى ضلال مبين: وأخبرهم* بأنكم أنتم أيها* المشركون   أو  إيانا لعلى هدى *أو في ضلال مبين، وقطعا *فالموحدون هم الذين *على هدى   والمشركون *هم في الضلال المبين، *وإنما شككهم تلطفاً *بهم لعلهم يفكرون   فيهتدون.

* قل لا تسألون عما أجرمنا: أي *أنكم لا تسألون *عن ذنوبنا.

* ولا نُسأل عما تعملون: أي *ولا نُسأل نحن عما *تعملون. وهذا تلطفاً بهم أيضاً   ليراجعوا أمرهم، *ولا يحملهم الكلام *على العناد.

* قل يجمع بيننا ربُّنا ثم يفتح بيننا بالحق: أي *قل لهم سيجمع بيننا *ربُّنا يوم   القيامة   ويفصل بيننا *بالحق وهذا أيضا تلطف *بهم وهو الحق.

* قل أروني الذين ألحقتم به شركاء: أي *قل لهؤلاء المشركين أروني *شركاءكم   الذين عبدتموهم *مع الله فإن أروه إياهم *أصناماً لا تسمع ولا تبصر *قامت الحجة   عليهم. وقال *لهم أتعبدون ما *تنحتون وتتركون الله الذي *خلقكم وما تعملون؟!.

* كلا بل هو الله العزيز الحكيم: كلا: *لن تكون الأصنام *أهلا للعبادة بل *المعبود   الحق الواجب العبادة *هو الله العزيز الحكيم.

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )

* كافة للناس: أي *لجميع الناس أي *عربهم وعجمهم.

* بشيراً ونذيراً: بشيراً *للمؤمنين بالجنة، ونذيراً *للكافرين بعذاب النار.

* قل لكم ميعاد يوم: هو *يوم القيامة*.

* ولا بالذي بين يديه: أي من *الكتب السابقة وهي *التوراة والإِنجيل.

* يرجع بعضهم إلى بعض القول: أي *يقول الاتباع كذا ويرد *عليهم المتبوعون بكذا   وهو المبيّن في *الآيات.

شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )
شرح وتفسير سورة سبأ ‏Surah Saba (من الآية 23  إلى الآية 35 )

* أنحن صددناكم عن الهدى: أي *ينكر المستكبرون وهم المتبوعون* أن يكونوا   صدوا   التابعين لهم *عن الهدى بعد إذْ جاءهم *بواسطة رسوله.

* بل كنتم مجرمين: أي *ظلمة فاسدين *مفسدين.

* بل مكر الليل والنهار: أي *ليس الأمر كما ادعيتم بل *مكركم بنا بالليل *والنهار هو   الذي جعلنا *نكفر بالله.

* ونجعل له أنداداً: أي *شركاء نعبدهم *معه فننادُّه بهم.

* وأسروا الندامة: أي *أخفوها إذ لا فائدة *منها أو أظهروها أي *أظهروا الندم إذ   أسر   الندامة له *معنيان أخفى وأظهر.

* وجعلنا الأغلال في أعناق: أي *وجعلنا الأغلال جمع *غل حديدة تجعل *في عنق   المجرم.

* هل يجزون إلا ما كانوا يعملون: أي *ما يجزون إلا *ما كانوا يعملون.

* إلا قال مترفوها: أي *رؤساؤها المنعمون فيها *من أهل المال *والجاه.

* نحن أكثر أموالاً وأولاداً: أي من المؤمنين.


_______________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- مشروعية *التلطف مع الخصم *فسحاً له في *مجال التفكير لعله *يثوب إلى     رشده.
*- تقرير *عقيدة البعث والجزاء *وتنويع الأسلوب *الدعوى في ذلك.
*- تقرير *عقيدة النبوة المحمدية، *وعموم رسالة النبي *صلى الله عليه وسلم إلى   الناس كافة.
*- يوم *القيامة مقرر الساعة *واليوم فلا يصح تقديمه *ولا تأخيره بحال.

*- تشابه *حال الظلمة والمجرمين *فالعرب المشركون كانوا *يركنون إلى أهل   الكتاب يحتجون *بما عندهم على الرسول والمؤمنين. 
  ولما *وجدوا التوراة والإِنجيل يقرران *عقيدة البعث والجزاء *والنبوة تبرأوا منهما   وقالوا لن نؤمن *بالقرآن ولا بالتوراة* والإِنجيل.
 واليهود *كانوا يحتجون بالتوراة على *المسلمين ولما وجدوا *التوراة تقرر ما يقرره   القرآن *تركوا الاحتجاج بالتوراة *وأخذوا يحتجون بالسحر كما *تقدم في البقرة في   قول الله* تعالىوَلَمَّآ جَآءَهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ ٱللَّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ   فَرِيقٌ مِّنَ ٱلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْكِتَٰبَ كِتَٰبَ ٱللَّهِ وَرَآءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ   وَٱتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ ٱلشَّيَـٰطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَـٰنَ } [البقرة: 101-102].
*- تقرير *عقيدة البعث والجزاء بعرض *كامل لموقف من *مواقف يوم القيامة،   ومشهد من مشاهده.
*- بطلان *احتجاج الناس بعمل *العلماء أو الحكماء وأشراف *الناس إذا كان غير   موافق لشرع *الله تعالى وما جاء به *رسله من الحق والدين الصحيح.

*- بيان *سنة الله في الأُمم *والشعوب وأنهم ما *أتاهم من رسول *إلا كفر به   الأغنياء والكبراء.
*- بيان *اغترار المترفين بما آتاهم *الله من مال وولد ظانين *أن ذلك من رضا الله   تعالى عليهم.
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات