شرح وتفسير سورة الاسراء Surah Al-Isra من الآية 100 إلى الاية 111 - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
English French German Spain Hindi Persian Arabic

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الاسراء Surah Al-Isra من الآية 100 إلى الاية 111


شرح وتفسير سورة الاسراء, Surah Al-Isra, من الآية 101, إلى الاية 100, surah rahman,quran,surah yaseen,surah yasin,surah,yaseen surah,yasin surah full,yaseen surah full,surah yasin full,surah yaseen ki tilawat, quran,سورة البقرة,سورة يس,سورة الملك,سورة الواقعة,سورة البقرة ماهر المعيقلي,سورة الرحمن,سورة,سورة البقرة السديس,سورة الكهف عبد الباسط
شرح وتفسير سورة الاسراء, Surah Al-Isra, من الآية 101, إلى الاية 100,

📖 شرح وتفسير سورة الاسراء Surah Al-Isra📖

( من الآية 100 إلى الاية 111 )

_________________________________________________________________________ 

سورة الإسراء ، وهي من السور المكية ، ماعدا الآيات ، اثنان وثلاثون ،وثلاثة وثلاثون ، وسبعة وخمسون ، 32، 33، 57، ومن الآية  ثلاثة وسبعون وثمانون ، 73 80 فهي مدنية ، وهي من المئين ، وعدد آياتها مئة واحدى عشر 111 ، وترتيبها في القرآن الكريم سبعةعشر 17 ، من الجزء الخامس عشر 25 ، وبها سجدة في الآية رقم مئة وتسعة 109، وقد تم نزولها من بعد سورة القصص ، .

شرح الكلمات:

* قتورا : أي كثير* الاقتار أي البخل* والمنع للمال.
* تسع آيات بينات : أي معجزات* بينات أي واضحات* وهو اليد والعصا* والطمس إلخ.
* مسحورا : أي مغلويا* على عقلك*، مخدوعا.
* ما أنزل هؤلاء : أي الآيات* التسع.
* مثبورا : هالكاً بانصرافك* عن الحق والخير.
* فأراد أن يستفزهم: أي يستخفهم* ويخرجهم من* ديار مصر.
* اسكنوا الأرض : أي أرض* القدس* والشام.
* الآخرة : أي* الساعة.
* لفيفا : أي مختلطين* من أحياء وقبائل* شتى.

شرح وتفسير سورة الاسراء, Surah Al-Isra, من الآية 101, إلى الاية 100,
شرح وتفسير سورة الاسراء Surah Al-Isra من الآية 101 إلى الاية 100

* وبالحق أنزلناه : أي* القرآن.
* وبالحق نزل : أي نزل* ببيان الحق في العبادات* والعقائد والأخبار والمواعظ والحكم *والأحكام.
* وقرآناً فرقناه : أن نزلناه* مفرقا في ظرف* ثلاث وعشرين سنة* لحكمة اقتضت ذلك.
* على مكث : أي على مهل* وتؤده ليفهمه* المستمع إليه.
* ونزلناه تنزيلا : أي شيئا* فشيئا حسب مصالح* الأمة لتكمل به *ولتسعد عليه.
* أوتوا العلم من قبله : أي* مؤمنوا أهل الكتاب *من اليهود والنصارى* كعبد الله بن سلام، وسلمان* الفارسي.

* للأذقان سجدا : أي سجدا* على وجوههم*، ومن سجد على *وجهه فقد خرَّ على ذقنه ساجدا .
* إن كان وعد ربنا لمفعولا : منجزا*، واقعا، فقد* أرسل النبي الأمي* الذي بشرت به كتبه وأنزل* عليه كتابه .
* ادعوا الله أو ادعوا الرحمن : أي سموه* بأيهما ونادوه بكل* واحد منهما الله أو الرحمن.
* أيا ما تدعوا : أي إن* تدعوه بأيهما فهو حسن* لأن له الأسماء الحسنى* وهذان منها.
* ولا تجهر بصلاتك : أي* بقراءتك في الصلاة* كراهة أن يسمعها* المشركون فيسبوك ويسبوا* القرآن ومن أنزله.

* ولا تخافت بها : أي ولا تسر به* إسرارا حتى ينتفع* بقراءتك أصحابك* الذين يصلون وراءك بصلاتك.
* وابتغ بين ذلك سبيلا : أي اطلب *بين السر والجهر* طريقا وسطا .
* لم يتخذ ولدا : كما يقول* الكافرون.
* ولم يكن له شريك : كما *يقول المشركون.
* ولم يكن له ولي من الذل : أي* لم يكن له ولي ينصره من* أجل الذل إذ هو العزيز الجبار مالك الملك* ذو الجلال والإِكرام.
* وكبره تكبيرا : أي عظمه* تعظيماً كاملا* عن اتخاذ الولد *والشريك والولي* من الذل.
_________________________________________________________________________ 

📕من هدايات الآيات📕

*- الآيات وحدها* لا تكفي لهداية* الإِنسان بل لا بد* من توفيق إلهي.
*- مظاهر قدرة* الله تعالى وانتصاره* لأوليائه وكبت أعدائه.
*- بيان *كيفية حشر الناس* يوم القيامة لفيفا* أخلاطا من قبائل* وأجناس شتى.
*- القرآن حق* من الله وما نزل *به كله الحق.
*- الندب إلى* ترتيل القرآن لا سيما عند* قراءته على الناس لدعوتهم* إلى الله تعالى.

*- تقرير نزول القرآن* مفرقاً في ثلاث *وعشرين سنة.
*- تقرير النبوة* المحمدية بنزول القرآن* وإيمان من آمن به* من أهل الكتاب.
*- بيان حقيقة* السجود وأنه وضع* الوجه على الأرض.
*- مشروعية* السجود للقارئ أو المستمع* وسنية ذلك عند قراءة* هذه الآية وهي { وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً } فيخر* ساجدا مكبرا في* الخفض وفي الرفع قائلاً: الله أكبر ويسبح* ويدعو في سجوده بما يشاء.

*- إن لله الأسماء* الحسنى وهي *مائة اسم إلا اسماً واحداًفيدعى الله تعالى وينادى بأيها*، وكلها حسنى كما *قال تعالى في سورة* الأعراف: وَللَّهِ ٱلأَسْمَآءُ ٱلْحُسْنَىٰ فَٱدْعُوهُ بِهَا } [الآية: 180].
*- بيان ما كان* عليه المشركون في مكة* من بغض للرسول *والقرآن والمؤمنين..
*- مشروعية الأخذ* بالاحتياط للدين كما هو للدنيا.
*- وجوب حمد* الله تعالى والثناء عليه* وتنزيهه عن كل *عجز ونقص.
*- هذه* الآية { وَقُلِ ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَلَم يَكُنْ لَّهُ شَرِيكٌ فِي ٱلْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ ٱلذُّلِّ } تسمى* آية العز هكذا سماها *رسول الله صلى الله عليه وسلم .
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات