📖شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut 📖 ( من الآية 42 إلى ألاية 52 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم

آخر مواضيع

📖شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut 📖 ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )


شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )
شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )

📖شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut 📖

( من الآية 42 إلى ألاية 52 )

__________________________________________________________________________

سورة العنكبوت ، هيّ سورة مكية ، ماعدا الآيات من واحد إلى إحدى عشر فمدنية. وهي من المثاني ، وعدد آياتها تسعة وستون آية. وترتيبها في المصحف تسعة وعشرون ، من الجزء الحادي والعشرين ، وقد جاء ترتيبها بالقران قبل سورة الروم ، ونزلت بعد سورة القصص .

شرح الكلمات.

يعلم ما يدعون من دونه من شيء: أي *من الأوثان *والأصنام *وغيرها.
وهو العزيز الحكيم: أي *الغالب على *أمره الحكيم *في تدبير أمور *خلقه.
وما يعقلها إلا العالمون: أي *العالمون *بالله وآياته وأحكام *شرعه وأسراره.
خلق الله السماوات والأرض بالحق: أي *من أجل أن *يعبد لا للهو ولا *لباطل.
* أتل ما أوحي إليك من الكتاب: اقرأ يا *رسولنا ما *أنزل إليك من *القرآن.

وأقم الصلاة: بأدائها *مقامة مراعى فيها *شروطها وأركانها *وواجباتها وسننها.
تنهى عن الفحشاء والمنكر: أي *الصلاة بما *توجده من *نور في قلب *العبد يصبح به لا يقدر *على فعل فاحشة *ولا إتيان *منكر.
ولذكر الله أكبر: أي* ذكر الله عبده أكبر *من ذكر العبد *ربه كما أن ذكر *الله أكبر في النهي *عن الفحشاء والمنكر *من الصلاة وغيرهما.

شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )
شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )

ولا تجادلوا أهل الكتاب: أي لا *تحاجوا ولا تناظروا *اليهود ولا *النصارى.
* إلا بالتي هي أحسن: أي إلا *بالمجادلة التي *هي أحسن *وهي الدعوة إلى الله بآياته *والتنبيه على *حججه.
إلا الذين ظلموا منهم: أي *الذين لم يدخلوا *في ذمة المسلمين *بدفع الجزية وبقوا حربا *على المسلمين.
وكذلك أنزلنا إليك الكتاب: أي *وكإِنزالنا الكتاب *على من قبلك من *الرسل أنزلنا إليك *الكتاب.
فالذين آتيناهم الكتاب يؤمنون: أي *كعبد الله بن *سلام وإخوانه *الذين آمنوا بالرسول *وكتابه.

ومن هؤلاء من يؤمن به: أي *ومن هؤلاء *المشركين من *يؤمن به وفعلا *آمن به كثيرون.
ولا تخطه بيمينك: أي *تكتب بيدك* لأنك أميّ لا تقرأ *ولا تكتب.
لارتاب المبطلون: أي *لشك اليهود في *نبوتك ونزول القرآن *إليك.
بل هو آيات بينات: أي *محمد صلى الله عليه *وسلم نعوته وصفاته *آيات بينات في التوراة *والإنجيل محفوظة *في صدور الذين *أوتوا العلم من أهل *الكتاب.

شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )
شرح وتفسير سورة العنكبوت Surah Al Ankabut  ( من الآية 42 إلى ألاية 52 )

وما يجحد بآياتنا إلا: أي *وما يجحد بآيات الله *الحاملة لنعوت *الرسول الأمي وصفاته*إلا الذين ظلموا *أنفسهم بكتمان *الحق والاستمرار *على الباطل.
لولا أُنزل عليه آيات: أي *قال كفار قريش هلا *أُنزل على *محمد آيات من ربِّه كناقة*صالح، *وعصا موسى.
قل إنما الآيات عند الله: أي *قل يا رسولنا *الآيات عند الله *ينزلها متى شاء.
أو لم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب: أي أو *لم يكفهم فيما *طلبوا من الآيات *إنزالنا الكتاب *عليك.

إن في ذلك لرحمة وذكرى: أي *في القرآن رحمة *وموعظة للمؤمنين *فهو خير من ناقة صالح.
والذين آمنوا بالباطل: وهو *ما يعبد من *دون الله.
وكفروا بالله: وهو *الإِله *الحق.
أولئك هم الخاسرون: أي *حيث استبدلوا *الكفر *بالإِيمان.

__________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- استحسان *ضرب الأمثال *لتقريب المعاني *للأفهام.
*- تقرير *التوحيد وإبطال *التنديد.
*- فصل *العلماء على غيرهم، *العلماء بالله، *بصفاته وأسمائه *وآياته، وشرائعه، وأسرارها.
*- وجوب *تلاوة القرآن، وإقامة *الصلاة، وذكر *الله، إذ هي *غذاء الروح وزاد *العروج إلى الملكوت الأعلى.
*- بيان *فائدة إقام الصلاة *وتلاوة القرآن وذكر *الله تعالى *بالقلب واللسان. 

*- مشروعية *مجادلة أهل *الكتاب من *أهل الذّمَّة *بالتي هي *أحسن.
*- حرمة *سؤال أهل الكتاب *لقوله صلى الله *عليه وسلم: " لا تسألوا أهل الكتاب عن شيء فإنهم لن يهدوكم وقد ضلوا، إما أن تكذبوا بحق أو تصدقوا بباطل ".
*- منع *تصديق أهل الكتاب أو *تكذيبهم إذا أخبروا *بشيء ووجوب *قول: { آمَنَّا بِٱلَّذِيۤ أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَـٰهُنَا وَإِلَـٰهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }.
*- إخبار *القرآن بالغيب قبل *وقوعه فيقع كما *أخبر فيكون *ذلك آية على أنّه *وحي الله *تعالى.
*- تقرير *صفة الأمية في *النبي صلى الله *عليه وسلم *كما هي في *الكتب السابقة.

*- تقرير *النبوة المحمدية *بالأدلة القاطعة التي *لا تُرد ، وهي أربعٌ *كما ذُكر *آنفا.
*- بيان أكبر*معجزة لإِثبات النبوة *لرسول الله صلى الله *عليه وسلم وهي* نزول القرآن *الكريم عليه وفي *ذلك قال عليه *الصلاة والسلام *كما في البخاري: " ما من نبي إلا أُوتي ما على مثله آمن البشر، وكان الذي أُوتيته وحيا أوحاه الله إليّ فأنا أرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة ".
*- القرآن *الكريم رحمة *وذكرى أي عبرة وعظة *للمؤمنين به وبمن *نزل عليه.
*- تقرير *خسران المشركين *في الدارين *لاستبدالهم الباطل *بالحق والعياذ *بالله تعالى.
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات