شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml ( من الآية 1 إلى ألاية 18 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml ( من الآية 1 إلى ألاية 18 )


شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )
شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )

📖شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml 📖

( من الآية 1 إلى ألاية 18 )

__________________________________________________________________________

سورة النمل ، هي سورة مكية ، وهي من المثاني ، وعدد آياتها ثلاثة وتسعون ، وترتيبها في المصحف سبعة وعشرون ، في الجزء العشرين ، نزلت بعد سورة الشعراء ، بدأت بحروف مقطعة  طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ . السورة بها سجدة تلاوة في الآية ستة وعشرون ، وقد ذُكر فيها قصة النبي سليمان وملكة سبأ ، وقد ذكرت البسملة في السورة مرتين ، بحيث وردت في آية آخرى غير الافتتاح وهي الآية  ، إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ .

شرح الكلمات.

* طسۤ: هذا *أحد الحروف *المقطّعة، يقرأ: طا. سِين.

تلك: أي *الآيات المؤلفة *من هذه الحروف *آيات القرآن.

هدى وبشرى: أي *أعلام هداية *للصراط المستقيم، *وبشارة للمهتدين.

زيّنا لهم أعمالهم: أي *حببناها إليهم حسب* سنتنا فيمن لا يؤمن *بالبعث والجزاء.

فهم يعمهون: في *ضلال بعيد *وحيرة لا *تنتهي.

لهم سوء العذاب: أي *في الدنيا بالأسر *والقتل.

وإنك لتلقى: أي* تلقنه وتحفظه *وتعلمه.

من لدن حكيم: أي *من عند حكيم *عليم وهو الله جل *جلاله.

آنست ناراً: أي أبصرت *نارا من بعد *حصل لي بها بعض *الأنس.

سآتيكم منها بخبر: أي *عن الطريق *حيث ضلوا طريقهم *إلى مصر في *الصحراء.

بشهاب قبس: أي *بشعلة نار *مقبوسة أي مأخوذة *من أصلها.

لعلكم تصطلون: أي *تستدفئون.


شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )
شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )

* أن بورك من في النار: أي *بارك الله جل *جلاله من في النار *وهو موسى *عليه السلام إذ *هو في البقعة *المباركة التي *نادى الله تعالى *موسى منها.

وسبحان الله رب العالمين: أي *نزه الرب تعالى *نفسه عما لا يليق *بجلاله وكماله من *صفات المحدثين.

يا موسى إنه أنا الله: أي *الحال والشأن أنا *الله العزيز الحكيم *الذي ناداك وباركك.

تهتز كأنها جان: أي* تتحرك بسرعة كأنها* حية خفيفة *السرعة.

ولم يعقب: أي *ولم يرجع *إليها خوفا وفزعا *منها.

ثم بدل حسناً بعد سوء: أي *تاب فعمل *صالحا بعد *الذي حصل منه *من السوء.

في جيبك: أي *جيب *ثوبك.

من غير سوء: أي *برص ونحوه *بل هو (البياض) *شعاع.

في تسع آيات: أي *ضمن تسع آيات *مرسلا بها إلى *فرعون.

مبصرة: *مضيئة واضحة *مشرقة.


شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )
شرح وتفسير سورة النمل surah An-Naml  ( من الآية 1 إلى ألاية 16 )

* وجحدوا بها: أي *لم يقروا *ولم يعترفوا *بها.

واستيقنتها أنفسهم: أي *أيقنوا أنها من *عند الله.

ظلماً وعلواً: أي *ردوها لأنهم *ظالمون مستكبرون.

علمنا: هو *علم ما لم يكن *لغيرهم كمعرفة *لغة الطير إلى *جانب علم الشرع كالقضاء *ونحوه.

وقالا الحمد لله: أي* شكرا* له.

على كثير من عباده المؤمنين: أي *بالنبوة وتسخير *الجن والإِنس *والشياطين.

وورث سليمان داوود: أي *ورث أباه بعد *موته في النبوة *والملك والعلم *دون باقي أولاده.

علمنا منطق الطير: أي *فهم أصوات *الطير وما تقوله *إذا صفرت.

وأوتينا من كل شيء: أوتيه *غيرنا من *الأنبياء *والملوك.

وحشر لسليمان: أي *جمع له جنوده *من الجن والإِنس *والطير في *مسير له.

فهو يوزعون: أي *يساقون ويرد *أولهم إلى *آخرهم ليسيروا *في نظام.

لا يحطمنكم سليمان: أي لا* يكسرنكم *ويقتلنكم.

وهم لا يشعرون: أي *بكم.

__________________________________________________________________________

من هدايات الآيات :

*- بيان *إعجاز القرآن إذ آياته *مؤلفة من مثل *طس، وحم *وعجز العرب عن *تأليف مثله.
*- بيان *كَوْن القرآن، هدى *وبشرى للمؤمنين *الملتزمين بمتطلبات الإِيمان.
*- إِنكار *البعث والدار الآخرة *يجعل صاحبه شر الخليقة *وأسوأ حالا من *الكلاب والخنازير
*- وجوب *قتال الملاحدة *وأخذهم أسرا وقتلا *حتى يؤمنوا *بالله ولقائه لأنهم *خطر على أنفسهم *وعلى البشرية سواء.

*- تقرير *النبوة *المحمدية.
*- مشروعية *السفر بالأهل *والولد وجواز خطأ *الطريق حتى *على الأنبياء والأذكياء.
*- قيومية *الرجل على *النساء والأطفال.
*- تجلي *الرب تعالى لموسى *في البقعة المباركة *ومناجاته وتدريبه *على العصا والسلاح *الذي يقاوم *به فرعون وملأه *فيما بعد.

*- الظلم *يسبب الخوف والعقوبة *إلا من تاب *منه وأصلح *فإن الله غفور *رحيم.
*- آية *اليد هي إحدى *الآيات التسع *التي أوتي *موسى عليه السلام دليلا *على وجود *الآيات التي كان الله *تعالى يؤيد بها *رسله فمن أنكرها *فقد كفر.
*- التنديد *بالفسق واستحقاق *أهله العذاب *في الدارين.
*- الكبر *والعلو في الأرض *صاحبهما يجحد *الحق ولا يقربه *وهو يعلم أنه *حق.

*- عاقبة *الفساد في الأرض *بالمعاصي سوءى، *والعياذ بالله *تعالى.
*- وجوب *الشكر على *النعم.
*- وراثة *سليمان لداوود *لم تكن في *المال لأن الأنبياء *لا يورثون وإنما *كانت في النبوة *والملك.
*- آية تعليم *الله تعالى سليمان *منطق الطير وتسخير *الجن والشياطين *له.

*- فضل *النمل على *كثير من المخلوقات *ظهر في نصح *النملة لأخواتها *وشفقتها عليهن.
*- ذكاء *النمل وفطنته *مما أضحك *سليمان متعجبا *منه.
*- وجوب *الشكر عند مشاهدة *النعمة ورؤية *الفضل من الله *عز وجل.
*- تقرير *النبوة المحمدية *إذ مثل هذا الحديث* لا يتأتى له إلا بالوحي *الإِلهي.
* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

* اسماء أخرى قد تعجبك *

ليست هناك تعليقات