شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119 - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119


شرح وتفسير, سورة طه, surah Taha, من الآية 99, إلى الاية 119, surah taha,surat taha ayat 39,surah taha ayat 39,surat taha 1 5,surah taha benefits,surah taha ayat 55,surat taha,surah taha pdf,surat taha ayat 69,surah taha full,surah taha with urdu translation,surat taha 39,surat taha latin
شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119

📖 شرح وتفسير سورة طه surah Taha 📖

( من الآية 99 إلى الاية 119 )

_________________________________________________________________________ 

سورة طه وهي من السور المكية ، ما عدا الآيتان مئة وثلاثون 130 ، وَمئة وواحد وثلاثون 131 فهما مدنيتان ، السورة من المئين ، وعدد آياتها مئة وخمسة وثلاثون 135، وترتيبها في القرآن الكريم عشرون 20 ، في الجزء السادس عشر، وَقد تم نزولها من بعد سورة مريم ، وتم  نزول السورة لمواساة النبي ، ويقال أن طه اسم من أسماء النبي محمد.

شرح الكلمات:

* كذلك: أي كما* قصصنا عليك هذه القصة* قصة موسى وفرعون وموسى* وبني إسرائيل نقص* عليك من أنباء الرسل*.
* من لدنا ذكرا: أي قرآنا* وهو القرآن الكريم*.
* من أعرض عنه: أي لم* يؤمن به ولم يقرأه* ولم يعمل به.
* وزرا: أي حملا* ثقيلا من الآثام*.
* يوم ينفخ في الصور: أي* النفخة الثانية وهي* نفخة البعث، والصور* هو القرن.

* زرقا: أي عيونهم* زرق ووجوههم سود* آية أنهم* أصحاب الجحيم.
* يتخافتون بينهم: أي* يخفضون أصواتهم يتسارون* بينهم من شدة الهول*.
* أمثلهم طريقة : أي أعدلهم *رأيا في ذلك، *وهذا كله لعظم الموقف* وشدة الهول والفزع.
* يسألونك عن الجبال: أي* المشركون عن* الجبال كيف تكون* يوم القيامة.
* فقل ينسفها ربي نسفا: أي* يفتتها ثم تذروها* الرياح فتكون هباء منبثا.
* قاعا صفصفا: أي مستويا*.

شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119
شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119

* عوجا ولا أمتا: اي لا* ترى فيها انخفاضا ولا ارتفاعا*.
* الداعي: أي إلى المحشر* يدعوهم إليه للعرض* على الرب تعالى.
* وخشعت الأصوات: أي* سكنت فلا يسمع إلا الهمس* وهو صوت الأقدام الخفي.
* ورضي له قولا: بأن* قال لا إله إلا الله* من قلبه صادقا.
* ولا يحيطون به علما: الله* تعالى ما بين أيدي* الناس وما خلفهم*، وهم لا يحيطون* به علما.

* وعنت الوجوه للحي القيوم: أي *ذلت وخضعت للرب* الحي الذي لا يموت.
* من حمل ظلما: أي جاء* يوم القيامة يحمل *أوزار الظلم وهو الشرك*.
* ظلما ولا هضما: أي لا يخاف* ظلما بأن يزاد في سيئاته* ولا هضما بأن ينقص من حسناته.
* وكذلك أنزلنا: أي مثل* ذلك الإنزال أنزلنا قرآنا عربيا* أي بلغة العرب* ليفهموه.
* وصرفنا فيه من الوعيد: أي من* أنواع الوعيد، وفنون* العذاب الدنيوي والأخروي.
* أو يحدث لهم ذكرا: أي بهلاك* الأمم السابقة* فيتعظون فيتوبون ويسلمون*.

شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119
شرح وتفسير سورة طه surah Taha من الآية 99 إلى الاية 119

* فتعالى الله الملك الحق: أي* عما يقول المفترون* ويشرك المشركون.
* ولا تعجل بالقرآن: أي* بقرءاته.
* من قبل أن يقضى إليك وحيه: أي من أن يفرغ* جبريل من قراءته* عليك.
* عهدنا إلى آدم: أي وصيناه* أن لا يأكل من الشجرة.
* فنسي: أي عهدنا* وتركه.
* ولم نجد له عزما: أي حزما* وصبرا عما نهيناه* عنه.
* وإذ قلنا للملائكة: أي اذكر* قولنا للعظة* والاعتبار.
* إلا إبليس أبى: أي امتنع من* السجود لكبر في* نفسه إذ هو ليس من *الملائكة وإنما هو أبو* الجان كان مع الملائكة* يعبد الله معهم.
* عدو لك ولزوجك: أي حواء *ومعنى عدو أنه لا يحب لكما* الخير بل يريد لكما* الشر.
* فتشقى: أي بالعمل* في الأرض إذ تزرع *وتحصد وتطحن وتخبز حتى* تتغذى.
* لا تظمأ فيها ولا تضحى: أي* لا تعطش ولا يصيبك *حر شمس الضحى* المؤلم في الأرض.
* شجرة الخلد: أي التي* يخلد من أكل* منها.
* وملك لا يبلى: أي لا يفنى* ولا يبيد ولازم *ذلك الخلود.
_________________________________________________________________________ 

📕من هدايات الآيات📕

*- تقرير* نبوة محمد صلى الله *عليه وسلم يقص تعالى *عليه أنباء ما قد سبق بعد قصه عليه أنباء *موسى وفرعون بالحق*، وايتائه القرآن الكريم.
*- كون القرآن* ذكرا للذاكرين لما يحمل *من الحجج والدلائل* والبراهين.
*- سوء* حال المجرمين يوم* القيامة، الذين أعرضوا عن* القرآن الكريم.
*- عظم* أهوال يوم القيامة حتى* يتقال معها المرء *مدة الحياة الدنيا التي هي آلاف* الأعوام.
*- بيان* جهل المشركين في* سؤالهم عن الجبال*.

*- تقرير* مبدأ البعث* الآخر.
*- لا شفاعة* لغير أهل التوحيد فلا يَشفع* مشرك، ولا يُشفع لمشرك.
*- بيان خيبة* المشركين وفوز الموحدين* يوم القيامة.
*- بيان* الحكمة من إنزال القرآن* باللسان العربي وتصريف* الوعيد فيه.
*- إثبات* علو الله تعالى وقهره لعباده* وملكه لهم وتنزهه عن* الولد والشريك وكل نقص يصفه* به المبطلون.
*- استحباب* التريث والتأني في قراءة* القرآن وتفسيره وإصدار الحكم *والفتيا منه.

*- الترغيب* في طلب العلم والمزيد* من التحصيل العلمي* وإشعار النفس بالجهل والحاجة إلى *العلم.
*- التسلية* بنسيان آدم وضعف* قلبه أمام الإِغراء الشيطاني.
*- تقرير* النبوة المحمدية بذكر* مثل هذا القصص* الذي لا يعلم إلا بالوحي الإِلهي.
*- تقرير* عداوة إبليس* لبني آدم.
*- بيان أن* الجنة لا نصب فيها ولا تعب*، وإنما ذلك في* الأرض.
*- التحذير* من أخطار الاستجابة* لوسوسة إبليس فإنها* تُرْدى صاحبها.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات