شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 )

🌺🌻🌼🌷🌸🌹 
شرح وتفسير سورةالأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 ), surat al anbiya,surah al anbiya,surat alanbiya,surat al anbiya ayat 19,surat al anbiya ayat 89,surat al anbiya ayat 107,surah al anbiya ayat 83,surat al anbiya ayat 83,surah al anbiya ayat 89,surah al anbiya ayat 30,surat al anbiya ayat 30,surat al anbiya ayat 21,surat al anbiya ayat 35,surat al anbiya ayat 87,surah al anbiya ayat 87,surah al anbiya ayat 69,surah al anbiya ayat 35
شرح وتفسير سورةالأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 )

📖 شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya 📖

( من الآية 11 إلى الاية 24 )

_________________________________________________________________________

سورة الأنبياء  وهي من السور المكية، وهي آخر حزب المئين ، وعدد آياتها مئة وإثنى عشر 112، وترتيبها في المصحف الشريف واحد وعشرون 21 ، من الجزء الجزء السابع عشر 17 ، وقد تم  نزولها من بعد سورة إبراهيم ،  وقد بدأت بفعل ماض ¤ اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ ¤ وقد سميت بهذا الاسم ، لأنها اشتملت على ذكر معظم أسماء المرسلين والأنبياء.

شرح الكلمات:

* وكم قصمنا: أي وكثيرا* من أهل القرى قصمناهم* بإهلاكهم وتفتيت أجسامهم*.
* كانت ظالمة: أي كان* أهلها ظالمين*.
* يركضون: أي فارين* هاربين.
* إلى ما أترفتم فيه: أي* من وافر الطعام* والشراب والمسكن* والمركب.
* تسألون: أي عن* شيء من دنياكم* على عادتكم.

* تلك دعواهم: أي* دعوتهم التي* يرددونها وهي: { يٰوَيْلَنَآ إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ }.
* حصيداً خامدين: أي* لم يبق منهم قائم *فهم كالزرع المحصود* خامدين لا حراك لهم كالنار* إذا أُخمدت.
* لاعبين: أي *عابثين لا مقصد* حسَن لنا في* ذلك.
* لهوا: أي* زوجة وولدا.
* من لدنا: أي *من عندنا من الحور* العين أو الملائكة*.

شرح وتفسير سورةالأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 )
شرح وتفسير سورةالأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 11 إلى الاية 24 )

* بل نقذف بالحق: أي *نرمي بالحق على* الباطل.
* فيدمغه: أي يشج* رأسه حتى تبلغ الشجة *دماغه فيهلك.
* فإذا هو زاهق: أي* ذاهب مُضْمحِل*.
* ولكم الويل مما تصفون: أي* ولكم العذاب الشديد *من أجل وصفكم الكاذب* للديان بأنّ له زوجة* وولدا وللرسول بأنه *ساحر ومفترٍ.
* ولا يستحسرون: أي لا* يعيون ولا يتعبون* فيتركون التسبيح.
* لا يفترون: عن التسبيح* لأنه منهم كالنفس* منا لا يتعب أحدنا من* التنفس ولا يشغله عنه* شيء.

* أم اتخذوا آلهة من الأرض: أيْ من* معادنها كالذهب *والفضة والنحاس* والحجر.
* هم ينشرون: أي يحيون* الأموات إذ لا يكون* إلها حقا إلا من* يحيي الموتى.
* لو كان فيهما: أي في* السماوات* والأرض.
* لفسدتا: أي السماوات* والأرض لأن تعدد* الآلهة يقتضي *التنازع عادة* وهو يقضي بفساد النظام*.
* فسبحان الله: أي تنزيه* لله عما لا يليق* بحلاله وكماله* .
* رب العرش: أي خالقه* ومالكه والمختص *به.

* عما يصفون: أي الله تعالى* من صفات النقص* كالزوجة والولد *والشريك.
* لا يسأل عما يفعل: إذ هو* الملك المتصرف*، وغيره يسأل* عن فعله لعجزه وجهله وكونه* مربوبا.
* قل هاتوا برهانكم: أي* على ما اتخذتم من دونه* من آلهة ولا برهان* لهم على ذلك فهم *كاذبون.
* هذا ذكر من معي: أي* القرآن ذكر* أمتي.
* وذكر من قبلي: أي التوارة* والإنجيل وغيرهما* من كتب الله الكل يشهد *أنه لا إله إلا الله*.
* لا يعلمون الحق: أي توحيد* الله ووجوبه على* العباد فلذا هم *معرضون.

_________________________________________________________________________

📕من هدايات الآيات📕

*- التنديد* بالظلم وأعلى* درجاته* الشرك بالله.
*- جواز الاستهزاء* بالمشرك الظالم إذا حل* به العذاب تقريعا* له وتوبيخا.
*- لا تنفع* التوبة عند معاينة* العذاب لو طلبها* الهالكون.
*- شدة الهول* ورؤية العذاب قد* تفقد صاحبها رشده* وصوابه فيهْذِرُ *ولا يدري ما يقول*.
*- تنزه* الرب تعالى عن* اللهو واللعب* والصاحبة والولد*.

*- حجج* القرآن هي الحق* متى رمى بها الباطل* دمغته فذهب* واضمحل.
*- إقامة* البراهين العقلية* على إبطال الباطل* أمر محمود*، وقد يكون لا* بد منه.
*- بيان* غنى الله المطلق* عن كل مخلوقاته*.
*- بيان* حال الملائكة* في عبادتهم *وتسبيحهم لله* تعالى.
*- من أخص* صفات الإِله أن يخلق* ويرزق ويحيي* ويميت فإن* لم يكن كذلك فليس* بإله.

*- وحدة* النظام دالة على* وحدة المنظم*، ووحدة الوجود دالة على* وحدة الموجد وهذا* برهان التمانع الذي يقرر *منطقيا وجود الله* ووجوب عبادته* وحده.
*- لا برهان* على الشرك أبدا*، ولا يصح في الذهن *وجود دليل على صحة* عبادة غير الله تعالى.
*- القرآن* والتوراة وكل كتب الله* متضافرة على* تقرير توحيد الله تعالى*.
*- تقرير* توحيد الله تعالى* وإبطال الشرك* والتنديد بالمشركين*.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات