شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 102 إلى الاية 112 ) - معاني الأسماء ومعاني الكلمات وتفسير القرآن الكريم
EnglishFrenchGermanSpain

آخر مواضيع

شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 102 إلى الاية 112 )


شرح وتفسير, سورة الأنبياء, surah al-anbiya, ( من الآية 102 إلى الاية 112 ), تفسير القرآن الكريم, القرآن الكريم, تفسير القران, تفسير القرآن pdf, كتاب تفسير القرآن, تفسير القرآن الكريم pdf, تفسير حلم قراءة القرآن, حلم قراءة القرآن, كتب تفسير القرآن, تحميل تفسير القرآن, قراءة القرآن في المنام, البيان في تفسير القرآن, تفسير القرآن الشعراوي, تفسير ابن كثير, المختصر في تفسير القرآن, الميزان في تفسير القرآن, تفسير سورة البقرة, سورة البقرة, تفسير الاحلام, تفسير القرآن العظيم, تفسير في ظلال القرآن, في ظلال القرآن, المختصر في تفسير القرآن الكريم, تفسير القرآن بالقرآن, البرهان في تفسير القرآن, ملحم بركات, melhem barakat, اذكار الصباح, ان الذي فرض عليك القرآن لرادك الى معاد تفسير الاية, ترتيب سور القرآن, المختصر في تفسير القرآن الكريم الطبعة السادسة, رؤية الجن في المنام على هيئة إنسان وقراءة القرآن, الكشف والبيان عن تفسير القرآن, تفسير سورة الكوثر, السراج في بيان غريب القرآن, تفسير حلم تلبس الجن بي وقراءة القرآن, الحجاب في القرآن,
شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 102 إلى الاية 112 )

📖 شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya 📖

( من الآية 102 إلى الاية 112 )

_________________________________________________________________________

سورة الأنبياء  وهي من السور المكية، وهي آخر حزب المئين ، وعدد آياتها مئة وإثنى عشر 112، وترتيبها في المصحف الشريف واحد وعشرون 21 ، من الجزء الجزء السابع عشر 17 ، وقد تم  نزولها من بعد سورة إبراهيم ،  وقد بدأت بفعل ماض ¤ اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ ¤ وقد سميت بهذا الاسم ، لأنها اشتملت على ذكر معظم أسماء المرسلين والأنبياء.

شرح الكلمات:

* حسيسها: أي* حِسّ صوتها.
* لا يحزنهم الفزع الأكبر: أي عند* النفخة الثانية نفخة* البعث فإنهم يقومون *من قبورهم آمنين غير خائفين.
* كطي السجل للكتب: أي يطوي* الجبار سبحانه وتعالى* السماء طيّ الورقة لتدخل في الظرف.
* كما بدأنا أول خلق نعيده: أي* يعيد الله الخلائق كما *بدأهم أول مرة فيبعث الناس من قبورهم حفاة* عراة غرلا، كما ولدوا لم *ينقص منهم شيء.

* ولقد كتبنا في الزبور: أي* في الكتب التي أنزلنا* كصحف إبراهيم والتوراة* والإِنجيل والقرآن.
* من بعد الذكر: أي من* بعد أن كتبنا ذلك *في الذكر الذي هو اللوح* المحفوظ.
* أن الأرض: أي أرض* الجنة.
* عبادي الصالحون: هم* أهل الإِيمان والعمل الصالح* من سائر الأمم من أتباع* الرسل عامة.
* إن في هذا لبلاغا: أي* إن في القرآن لبلاغاً أي لكفاية* وبلغة لدخول الجنة* فكل من آمن به وعمل* بما فيه دخل الجنة.


شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 102 إلى الاية 112 )
شرح وتفسير سورة الأنبياء surah al-anbiya ( من الآية 102 إلى الاية 112 )
 
* لقوم عابدين: أي* مطيعين الله ورسوله*.
* رحمة للعالمين: أي الإِنس* والجن فالمؤمنون المتقون* يدخلون الجنة والكافرون ينجون. من عذاب* الاستئصال والإبادة الذي كان* يصيب الأمم السابقة.
* فهل أنتم مسلمون: أي* أسلموا فالاستفهام *للأمر.
* وإن أدري: أي ما أدري*.
* فتنة لكم: أي اختبار لكم*.
* على ما تصفون: من* الكذب من أن النبي ساحر*، وأن الله اتخذ ولدا وأن القرآن* شعر.
_________________________________________________________________________

📕من هدايات الآيات📕

*- بيان* عظمة الله وقدرته إذ يطوي* السماء بيمينه، والأرض في* قبضته يوم القيامة.
*- بعث الناس* حفاة عراة غرلا لم ينزع* منهم شيء ولا غلفة الذكر* إنجاز الله وعده في قوله:كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ } الأعراف: 29 فسبحان* الواحد القهار العزيز* الجبار.

*- المؤمنون* المتقون وهم الصالحون* هم ورثة الجنة دار* النعيم المقيم.
*- في *القرآن الكريم البُلغة الكافية* لمن آمن به وعمل *بما فيه بتحقيق ما يصبوا إليه من* سعادة الدار الآخرة.
*- بيان* فضل النبي صلى *الله عليه وسلم وكرامته *على ربه حيث جعله رحمة للعالمين*.
*- وجوب* المفاصلة بين أهل* الشرك وأهل التوحيد*.
*- وجوب* الاستعانة بالله *على كل ما يواجه العبد من *صعاب وأتعاب.

* تفسير أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير/ أبو بكر الجزائري (مـ 1921م) مصنف و مدقق مرحلة اولى

🌟اسماء أخرى قد تعجبك🌟

ريمان, Riman, rayman, rieman, Raya, raya, راية, حسنية, Housnia, hosniya, hsnia, سنبلة, Sunbla, snblah, sonbola, سنان, Snan, Sinan, Senan, ريما, Rima, Rema, rma, نظمية, Nathmia, nathmiya, ,nazmia,nzmia, متيم, Mtayam, motayam, Moez, moz, moiz, معز mecca, macca, meca, maca, مكة, جبير, Jbayr, Jbyr, Jubair, Jobair, Fathy, fthy, Fthi, فتحي,
Basant, Bsnt, Besant, Bsant, بسنت, باسنت, آفاق, افاق, أفاق, Afaq, Afaq, afq, Adib, Adeeb, Adeb, أديب, اديب, Carla, Karla, كارلا, Abdulhak, Abdlhak, عبدالحق, عبد الحق, أشجان, اشجانة, Achgan, ashgan, Zulaikha, zlaikha, zlkha, زليخة, wdan, wedan, widan, ودان, wahid, waheed, wahed, وحيد, shmoukh, shomokh, chomokh, chmokh, شموخ, shfeeq,chafiq,shafiq,shafeeq,shafeq, شفيق, Sabiha,sbiha,sabeeha, sbeeha, صبيحة,
Nadwa, Ndwa, ندوة, ندوى, ندوا, Meeqat, meqat, mqat, مقات, ميقات, مي, Mayy, Meyy, Myy, Madline,Madleen, Mdlin, Madlyn, مادلين, مدلين, مجدولين, Camelia, Kamelia, كاميليا, كميليا, كافل, Kafel, Kfel, Kfl, Housni, Housny, Hesny, hesni, Hosni, Hosny, حسني, fdk, Fadak, fdak, fedak, فدك, Erfan, عرفان, Irfan, Arfan, Basqah, Bsqah, Basqa, Besqa, Aseel, Aseel, Assel, Asel, Asl اسيل, أسيل, Aynae, Ainaa, Ainae, Aynaa, عيناء

ليست هناك تعليقات